أخنوش:لا مكان بين المغاربة لمن يمس بثوابت الوطن ونجاحكم هنا في إيطاليا نجاح للملك والوطن

0

قال عزيز  أخنوش،إنه  لا مزايدات في ثوابت الدولة، وأن من يسب الوطن، و يمس بثوابته، لا مكان له بين المغاربة، ومن أراد المغرب بلد،ا فعليه احترام شعاره الخالد الله الوطن الملك، وعليه أن يحترم المؤسسات والديموقراطية، لأن القذف والسب، لن يساهما في تقدم بلادنا إلى الأمام.

وأكد أخنوش رئيس التجمع الوطني للأحرار، خلال لقاء نظمه الحزب أمس  السبت بمدينة ميلانو الإيطالية، على مكانة مغاربة العالم لدى الملك محمد السادس، والاهتمام الكبير الذي يوليه لقضاياهم، والتتبع المستمر لإنشغالاتهم،

في نفس السياق صرح أخنوش مخاطبا الحضور: “لا تتركوا المكان للظلاميين ومن يسبون الوطن ويمسون بثوابته، ومن يسعون للهدم. فعلا، هناك أمور لا تسير على ما يرام، الصحة ليست كما نريد، والتعليم يجب إصلاحه، والناس في حاجة إلى الشغل، وكل هذا سنهتم به إذا كانت لدينا مسؤولية أكبر في التدبير الحكومي، وسنقوم بواجبنا، لأن لدينا وزراء يحسنون عملهم”.

واعتبر أخنوش أن حضور هذا اللقاء بكثافة، وتنوع الحاضرين رجالا ونساءً يعكس طبيعة الجالية المغربية المقيمة في إيطاليا، مضيفاً “لاحظنا اليوم عينة من ذوي الخبرة والكفاءة من أبناء الجيل الثاني والثالث الذين حققوا الاندماج وتمكنوا من الظفر بمناصب في الطب والمحاماة والصحافة والسياسة، ونجاح كل واحد فيكم هو نجاح للوطن وللملك”.

وانتقد أخنوش، الهجوم الشرس على دينامية “الأحرار” بنشر إشاعات تقول إن الحزب يستميل المواطنين ضمن برنامج 100 يوم 100 مدينة فقط لاطعامهم، مسترسلاً “مع الأسف بعض السياسيين ضعاف وسطحيين، وعوض ابتكار مبادرات مماثلة يوهمون الرأي العام بأن نجاح البرنامج مرتبط بتمويل وجبات الغذاء .وهذا كله بهتان، إذ أن الموائد المستديرة مخصصة للنقاش وهذه إهانة في حق كل مواطن شارك في البرنامج، وعلى الجميع تحمل مسؤوليته في ذلك”.

اترك رد