سياسة

المئات يتظاهرون بالرباط احتجاجا على الأحكام القاسية بحق نشطاء حراك الريف

احتشد مئات النشطاء أمس الأربعاء في الرباط احتجاجا على أحكام صدرت بحق قادة حراك الريف كانت قد صدرت أول أمس الثلاثاء في ساعة متأخرة من الليل، ووصلت فيها بعض الأحكام إلى السجن 20 عاما.

و ردد المتظاهرون بشعار: “الموت ولا المذلة” الذيسبق ورفعه نشطاء حراك الريف العام الماضي في احتجاجاتهم على الأوضاع المعيشية، رافعين لافتات مناهضة للحكومة.

وكانت محكمة الاستئناف بالدارالبيضاء أصدرت أمس حكما بالسجن لمدة 20 عاما على ناصر الزفزافي وثلاثة من رفاقه، والذين قاطعوا الحضور للمحكاكمة، احتجاجا منهم على ما اعتبروه خروقات شابت سير المحاكمة.
يشار بهذا الخصوص أن السلطات اعتقلت الزفزافي (39 عاما) في مايو 2017 ونقلته إلى سجن في الدار البيضاء بعد أن نظم مظاهرات في الحسيمة مسقط رأسه. ووجهت له تهمة تقويض النظام العام والمساس بالوحدة الوطنية.

وقضت المحكمة أيضا بسجن نبيل أحمجيق ووسيم البوستاتي وسمير أغيد لمدة 20 عاما بينما أصدرت حكما بالسجن 15 عاما على ثلاثة آخرين.

وصرح أحد مؤسيسيين وقيادي بالجمعية المغربية لحقوق الإنسان عبد الحميد أمين: “مظاهرة اليوم جاءت كرد سريع على الأحكام الجائرة لليلة أمس”، وأضاف “سنستمر في النضال حتى إطلاق سراح المعتقلين”.

فيما أكدت المحامية بشرى رويس أن : “الأحكام كانت قاسية ولم تكن عادلة”. وأضافت أنه سيتم الطعن على الحكم بعد مشاورات مع المتهمين.

شارك المقال

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى