AMDH: السلطات المغربية تقوم بالاعتداء على مهاجرين أفارقة وتضعهم بمخيمات شمال المغرب لا تراعي الحقوق الأساسية ولا كرامتهم

0

قالت الجمعية المغربية لحقوق الإنسان اليوم الاثنين، إن  السلطات المغربية تقوم بالاعتداء على مهاجرين أفارقة وبإساءة معاملتهم واحتجازهم في مخيمات غير قانونية شمال المغرب.

وذكرت  الجمعية في بلاغ لها في الموضوع،  أن هذه المخيمات لا تراعي الحقوق الأساسية للمهاجرين ولا كرامتهم الإنسانية.

وصرح عمر ناجي نائب، رئيس فرع الجمعية المغربية لحقوق الإنسان بمدينة الناظور، في تصريح خص به  وكالة الأنباء الألمانية (د.ب.أ)، وتناقلته عدة صحف، عن قيام السلطات المغربية باحتجاز مجموعة من المهاجرين في مخيم بويافار البعيد عن المدينة بثلاثين كيلومترا، واصفا المخيم بغير القانوني لكونه لا يخضع لمراقبة القضاء.

إلى ذلك أكد  ناجي في التصريح ذاته، لوكالة الأنباء الألمانية، والتي نقلته عدة صحف تونسية ومغاربية، أن سلوك السلطات المغربية تميز بـ “الانتقامي” بسبب “إقدامها على ما اعتبره المتحدث ذاته، إغارة  على مخيمات المهاجرين في غابات منطقة الشمال  وحرقها لأكواخهم المؤقتة المصنوعة من البلاستيك، التي تقيهم البرد القارس والأمطار،  واتهم ناجي السلطات المغربية بعدم مراعاة ظروف إقامتهم القاسية ولا تواجد النساء والأطفال ضمنهم.

هذا واستنادا  للبلاغ الذي أصدره  فرع الجمعية المغربية لحقوق الإنسان بمدينة الناظور والذي عبر فيه عن قلقه عن الأوضاع الصحية للمهاجرين واللاجئين الأفارقة على حد وصفه، و الذين يعانون من سوء التغذية وغياب الأدوية وظروف العيش الصعبة التي يواجهونها في مخيمات الاعتقال المغربية قبل ترحيلهم إلى بلدانهم.

جدير بالذكر، أنه  و لحدود كتابة هذه السطور  في موضوع معاناة المهاجرين الأفارقة من طرف جريدة “دابا بريس” وفق ما تناولته بعض الصحف ووكالة الأنباء الألمانية في الموضوع، لم يصدر أي تصريح أو تكذيب من طرف السلطات المغربية، حسب علمنا.

Leave A Reply