اليونسكو تحي اليوم العالمي للفلسفة تحت عنوان “أهميّةُ الفلسفة في أتون الأزمة”

0

تحي منظمة الأمم المتحدة للتربية والعلوم والثقافة، اليوم العالمي للفلسفة، 19 نوفمبر، تحت عنوان “أهميّةُ الفلسفة في أتون الأزمة”.

وذكر بيان اليونسكو أن اليوم الدولي الذي يحل في ذروة تفشي وباء كورونا، يُبرز “أهمية التمتّع ببُعد نظرٍ فلسفيّ لمواجهة التحديات العديدة التي تعصف بالعالم، ويدعونا إلى الوقوف على دلالات جائحة (كوفيد-19) وسبر أغوارها”.

تعد الفلسفة وسيلةً لتحرير القدرات الإبداعية الكامنة لدى البشرية من خلال إبراز أفكار جديدة، وتُنشئ الفلسفة الظروف الفكرية، لتحقيق التغيير والتنمية المستدامة وإحلال السلام، وفق اليونسكو.

وتعد الفلسفة أيضا، هى حب الحكمة ودراسة طبيعة الواقع والوجود، وما يمكن معرفته والسلوك السوى من السلوك الخاطئ، وإدراك قيمة الفلسفة فى تطور الفكر البشرى لكل فرد على اختلاف الثقافات.

وتساهم الفلسفة فى اتخاذ المسافة اللازمة لاتخاذ قرار المضى قدما بشكل أفضل من خلال تحفيز التفكير النقدى فى المشكلات القائمة بالفعل التى تسبب الوباء فى وصولها إلى ذروتها.

واعتمدت المنظمة الدولية في عام 2005 اليوم العالمي للفلسفة، على أن يجري الاحتفال به يوم الخميس الثالث من شهر نوفمبر، بهدف تعزيز الثقافة الدولية بشأن النقاش الفلسفي مع الاحترام للتنوع ولكرامة الإنسان.

أيضا يهدف اليوم الدولي إلى تجديد الالتزام الوطني والعالمي بدعم الفلسفة، وتشجيع التحليلات والبحوث والدراسات الفلسفية لأهم القضايا المعاصرة، وتوعية الرأي العام بأهمية استخدام الفلسفة لمعالجة الخيارات التي تطرحها آثار العولمة ودخول عصر الحداثة على العديد من المجتمعات.

كما يهدف إلى التركيز على عدم تكافؤ فرص الانتفاع بتعليم الفلسفة في العالم، والتأكيد على أهمية تعميم تعليم الفلسفة في صفوف الأجيال المقبلة.

Leave A Reply