مندوبية التامك: تعلن أن محمد بوهنوش أصغر معتقل على خلفية حراك الريف لم يتقدم بأي إشعار دخوله في إضراب عن الطعام

0

أعلنت المندوبية العامة لإدارة السجون وإعادة الإدماج أن المعتقل، محمد بوهنوش، القابع في سجن الناظور على خلفية “حراك الريف”، لم يتقدم بأي إشعار بالدخول في إضراب عن الطعام إلى إدارة المؤسسة السجنية.

أصغر معتقل على خلفية حراك الريف

وأوضحت المندوبية ذاتها، أن محمد بوهنوش “يتلقى وجباته الغذائية بشكل عاد”، نافية أن ” تكون قد صنّفت السجين المذكور ضمن نزلاء الصنف أ ، كما تم الترويج له عبر بعض المواقع الإخبارية، والتواصل الاجتماعية”.

وكانت طالبت عائلات معتقلي حراك الريف، تجنب المزيد من الاحتقان بينهم وبين المندوبية العامة لإدارة السجون وإعادة الإدماج، بعد تشتيت المندوبية للمعتقلين، الذين جرى تجميعهم في سجن طنجة 2.

ودعت العائلات في بلاغ أصدرته جمعية “ثافرا” اليوم الاثنين، والذي توصلت “دابا بريس” بنسخة منه، لتجنب المزيد من الاحتقان وتفادي المضاعفات الكارثية للإضرابات عن الطعام المتواصلة على حياة المعتقلين الستة، مطالبة المندوبية العامة لإدارة السجون وإعادة الادماج، إلى التراجع فورا عن تشتيت المعتقلين، وإعادة تجميعهم مع تمكينهم بما كانوا يتمتعون به من حقوق.

في السياق ذاته، اعتبرت العائلات أن مندوبية السجون تتحمل مسؤولية ما قد يمس المعتقلين الستة من أذى بسبب إضرابهم عن الطعام والماء، كما حملت أيضا المجلس الوطني لحقوق الإنسان المسؤولية، معتبرة أنه من واجبه متابعة وضعية المعتقلين والتدخل للكشف عن أماكن تواجدهم وحمايتهم والتفاعل مع نداءات العائلات,

جدير بالتذكير وفي سياق بلاغ مندوبية السجون، أن عدة مصادر مقربة من المعتقل محمد بوهنوش على خلفية حراك الريف، أعلنت عن دخوله في إضراب عن الطعام من داخل سجن سلوان بمدينة الناظور، بما فيها أحد أقاربه، حيث كتب تدوينة قال فيها: ” إن قريبه “سيدخل في إضراب عن الطعام، احتجاجا على إيداعه في جناح أمني قاس مع أخطر المجرمين”.

Leave A Reply