قيادي بالبيجيدي يدعو لتقليص مشاركة حزب العدالة والتنمية مقابل التفاوض للتراجع عن ما سماه “مهزلة القاسم الانتخابي”

0

قال شقيري ديني احمد العضو القيادي بحزب العدالة والتنمية، إذا كان حزب العدالة والتنمية يقدم فعلا مصلحة الوطن على مصلحة الحزب، كما صرح دائما قادته، وفي عدة مناسبات، فعليه أن يتخذ قراراً شجاعاً بالتواري خطوة إلى الخلف، من خلال الإعلان عن تقليص مشاركته في الانتخابات القادمة.

واضاف شقيري، في تدوينة له على صفحته على الفايسبوك، أن ذلط ينبغي أن بشرط بالتراجع عن مهزلة “القاسم الانتخابي”، حفاظا على الديمقراطية الناشئة، ولا بأس أن يدخل في مفاوضات على هذا الأساس مع الأحزاب التي أيدت ذبح الديمقراطية بهذا الإجراء/الفضيحة.

في السياق ذاته، أشار شقيري، ان الإسلاميين شكلوا في الوطن العربي الرقم الصعب في معادلة الديمقراطية والانتخابات، وكان اكتساحهم لأصوات الناخبين سببا في مآسي كبيرة، كانوا هم أول ضحاياها.

وتابع، وفق التدوينة ذاتها، بالقول، لقد تم التعامل مع الإسلاميين بعنف لا نظير له بجريرة فوزهم وتصويت الشعوب على برامجهم، والأخطر من ذلك أن ركب المستبدون والفاسدون الأزمة فشددوا الخناق على شعوبهم وفتحوا المعتقلات لكل المعارضين بشتى ألوانهم ومرجعياتهم دون أن يجدوا ردعا من المنتظم الدولي الذي لازال يتوجس خيفة من هؤلاء الإسلاميين الذين يعتزون بماضيهم حيث كان أجدادهم سادة العالم.

Leave A Reply