الراقي: نرفض وندين بشدة القمع والاعتقال .. لن نسكت..

0

قال الكاتب العام للنقابة الوطنية للتعليم، عبدالغني الراقي إن النقابة شكلت لجنة من المسؤوليين النقابيين والمحامين التقدميين، لمؤازرة والتضامن مع معتقلي احتجاجات رجال ونساء التعليم، وأن اللجنة تضم لحدود الآن من يوم الأربعاء، إلى ثلاثة محاميين، واللائحة مازالت مفتوحة.

وأضاف الراقي، أنه اليوم الأربعاء 7 أبريل 2021، نعيش على إيقاع ما وقع البارحة وأمس الثلاثاء حيث كان احتجاج الأساتذة الذين فرض عليهم التعاقد والذي وجه بالقمع والتنكيل في شوارع مدينة الرباط، مؤكدا أن ذلك لم يكن مفاجئا بالنظر لتكرره ولأكثر من مرة، مدينا هذه الأشكال القمعية في التعامل مع نساء ورجال التعليم.

وأضاف الكاتب العام للنقابة العضو بالكنفدرالية الديمقراطية للشغل، أن الجديد اليوم في التعامل مع احتجاجات الأساتذة، هو سلسلة من الاعتقالات، والقرار بتقديمهم في حالة اعتقال، كما بلغنا وأيضا ربما كما أبلغت أسر المعنيين، مشيرا، أن القمع والاعتقالات ليس هو الحل مثلما لم يكن يوما هو الحل، الحل هو معالجة الملفات للشغيلة التعليمية، وفي مقدمتها ملف الأساتذة الذين فرض عليهم التعاقد.

في السياق ذاته، شدد الراقي في تسجيل صوتي، توصلت “دابا بريس” بنسخة منه، أنه ينبغي إيقاف جو الاحتقان الذي يعيش على وقعه اليوم قطاع التعليم، والذي لا أحد يعرف المآل الذي سيبلغه في النهاية، داعيا إلى إطلاق سراح جميع الذين اعتقلوا، وهو مدخل لعدم جر البلاد لوضع الاحتقان وما لا يحمد عقباه. مطالبا أن يحضر العقل لدى المسؤولين، وأن لا يجري دفع البلاد لمزيد من الاحتقان.

Leave A Reply