رحيل مؤسس مجلة جون أفريك الصحافي التونسي بشير بن يحمد

0

توفّى الصحافي بشير بن يحمد، وزير بورقيبة في أول حكومة للاستقلال ومؤسّس مجلة جون أفريك الشهيرة. صباح اليوم بباريس عن سن تناهز 93 عاما، وذلك بعد صراع مع المرض ألزمه الفراش منذ خمسة أسابيع.

وُلد الفقيد بجزيرة جربة في 2 أفريل 1928 وقد توفّي على إثر إصابته بفيروس كورونا بعد أن بقي طريح الفراش بأحد مستشفيات العاصمة الفرنسية باريس منذ أواخر مارس 2021، وفق ما جاء في موقع “جون أفريك”.

بشير بن يحمد هو أحد عمالقة الصحافة بدون منازع، ترك بصمات واضحة في القارة الافريقية وعديد جهات العالم الأخرى وواكب حركات التحرير وطبع أجيالا متتالية من القادة والنخب والمعارضين وأصحاب المؤسسات.

في سبتمبر 1957 قدم الراحل بشير بن يحمد استقالته من الحكومة بعد أن دخل في خلاف مع الحبيب بورقيبة الذي أصبح رئيسا للجمهورية.

وفي سنة 1964 غادر بن يحمد تونس في اتجاه باريس حيث يوجد إلى اليوم مقر “جون أفريك”.

ويصف متابعو بشير بن يحمد وقراؤه، بأنه متذوق رفيع المستوى، حيث دأب على كتابة عمود ”ما أؤمن به“، وحظيت تحليلاته بمتابعة واسعة على مدى عقود من قبل صناع القرار السياسي في جميع أنحاء العالم.

Leave A Reply