سياسة

لفتيت يقدم تفاصيل انتحابات الغرف المهنية…الأحرار في الصدارة والبيجيدي في آخر الترتيب

أعلن وزير الداخلية عبد الوافي لفتيت، قبل قليل، نتائج أولية لانتخابات الغرف المهنية، والتي أظهرت تصدر حزب التجمع الوطني للأحرار في إجمالي المقاعد المحصل عليها في مختلف القطاعات.

وكان وزير الداخلية ، أكد أن نسبة المشاركة في عملية التصويت الخاصة بانتخاب أعضاء الغرف المهنية على الصعيد الوطني، التي جرت أمس الجمعة 6 غشت الجاري، بلغت 47,24 في المائة من مجموع الهيئة الناخبة المهنية الوطنية، مقابل 43 بالمائة تم تسجيلها سنة 2015.

ووفق لفتيت فقد حصل حزب التجمع الوطني للأحرار على 638 مقعد بنسبة 28.61 بالمائة، يتبعه حزب الأصالة والمعاصرة بـ 363 مقعدا 16.28 بالمائة، ثم حزب الإستقلال 360 مقعدا بنسبة 16.14 بالمائة، وكانت النتئج كالتالي:

✓ حزب التجمع الوطني للأحرار 638؛
✓ حزب الاصالة والمعاصرة 363؛
✓ حزب لاستقلال 360؛
✓ حزب الحركة الشعبية 160؛
✓ حزب الاتحاد الاشتراكي 146؛
✓ حزب الاتحاد الدستوري 90؛
✓ حزب التقدم والاشتراكية 82؛
✓ حزب العدالة والتنمية 49؛
✓ باقي الأحزاب(23 حزب) 71؛
✓ المستقلين 241.

كما أشار لفتيت إلى أن 7.7 بالمائة من المعلن عن فوزهم هن نساء.

وأوضح لفتيت، في تصريح صحفي اليوم السبت بالرباط، بحضور الوزير المنتدب لدى وزير الداخلية نور الدين بوطيب، أن هذه الانتخابات تميزت بمشاركة 882 ألفا و736 ناخبة وناخبا في الاقتراع، أي بنسبة مشاركة بلغت 47,24 في المائة من مجموع الهيئة الناخبة المهنية الوطنية.

وأضاف أنه تمهيدا لهذه الانتخابات المهنية، تم إخضاع اللوائح الانتخابية المهنية لعملية مراجعة استثنائية، أسفرت عن تحديد هيئة ناخبة مهنية تبلغ مليون و866 ألفا و790 ناخبة وناخبا، مسجلة بذلك زيادة تعادل 6,34 في المائة مقارنة مع انتخابات سنة 2015.

وأشار وزير الداخلية إلى أنه، تم إحداث ما مجموعه سبعة آلاف و178 مكتبا للتصويت، منها خمسة آلاف و179 مكتبا للتصويت للغرف الفلاحية، و 982 مكتبا للتصويت لغرف التجارة والصناعة والخدمات و 912 مكتبا للتصويت لغرف الصناعة التقليدية و 105 مكتبا للتصويت لغرف الصيد البحري، وذلك لاستقبال أصوات الناخبات والناخبين على صعيد كافة أصناف الغرف المهنية، وأخذا بعين الاعتبار التوزيع الجغرافي للناخبين وللأنشطة المهنية، وكذا حرصا على تقريب صناديق الاقتراع من المهنيين لتمكينهم من ممارسة حقهم في التصويت في أحسن الظروف.

وبهدف تأطير هذه المكاتب بالشكل المطلوب، يبرز الوزير، تمت تعبئة 43 ألفا و68 شخصا للاضطلاع بمهام رئاسة هذه المكاتب أو المشاركة في تشكيلها وسيرها.

شارك المقال

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى