الرئسيةسياسة

تقرير إخباري: زيارة رئيس هيئة الأركان الإسرائيلي امتدادا لزيارة وزير الدفاع ومحتجون يعتبرونها “جريمة تطبيعية جديدة”

صرح المتحدث باسم الجيش الإسرائيلي أفيخاي أدرعي أن الزيارة ستبدأ الثلاثاء باستعراض لحرس الشرف ومن ثم بلقاء مع وزير الدفاع المغربي عبد اللطيف لوديي والمفتش العام للقوات الملكية المغربية الفريق أول بلخير الفاروق ومسؤولين أمنيين أخرين

كما كان متوقعا وصل رئيس هيئة الأركان الجنرال أفيف كوخافي، مساء أمس الاثنين إلى المغرب في زيارة رسمية هي الأولى من نوعها.

وصرح المتحدث باسم الجيش الإسرائيلي، أفيخاي أدرعي،أن الزيارة ستبدأ الثلاثاء باستعراض لحرس الشرف ومن ثم بلقاء مع وزير الدفاع المغربي عبد اللطيف لوديي والمفتش العام للقوات الملكية المغربية الفريق أول بلخير الفاروق ومسؤولين أمنيين أخرين.

وكان رئيس المكتب الإسرائيلي لدى المغرب، ديفيد غوفرين، أكد في وقت سابق، في تغريدة على تويتر أن زيارة رئيس أركان الجيش الإسرائيلي تشكل “خطوة إضافية، وذلك بعد زيارة وزير الدفاع الإسرائيلي في نوفمبر الماضي”.

وهي الزيارة، التي كان وقع فيها بني غانتس اتفاقيات أمنية في الرباط مع الوزير المنتدب المكلف بإدارة الدفاع، عبد اللطيف لوديي، يحدد التعاون الأمني بين البلدين “بمختلف أشكاله”، في مواجهة “التهديدات والتحديات التي تعرفها المنطقة”.

وذكرت وسائل إعلام عبرية، من بينها موقع “i24 news” الإسرائيلي، أنه من المتوقع مناقشة ومتابعة الأوراش العسكرية المشتركة التي أطلقها وزير الأمن الإسرائيلي مع نظيره المغربي إبان زيارته الأخيرة للمغرب، ومن بينها بلورة استراتيجية واضحة لإعطاء الانطلاقة لإنتاج الدرونات بمختلف أنواعها، ناهيك عن مناقشة إمداد المغرب بأنظمة دفاعية متطورة كانت محل نقاش وزير الدفاع الإسرائيلي في الزيارة الأخيرة، وتشكيل حلف دفاعي موجه ضد إيران ومليشياتها المنتشرة في دول الساحل والصحراء.

وذكر ” عربي بوست، في تعليق له على زيارة رئيس أركان الجيش الإسرائيلي إلى المغرب، نقلا عن محللين أن الزيارة لا تعدو أن تكون زيارة رمزية فقط، وأنها تكملة لما توصل إليه الطرفان وراء الكواليس طيلة الأسابيع والأشهر السابقة دون تسريبات للإعلام ودون إفشاء تفاصيلها.

المصدر ذاته، أشار أن الأكاديمي المتخصص في الشؤون العسكرية، محمد شقير، يرى في زيارة المسؤول في جيش الدولة العبرية أنها امتدادا لزيارة وزير الدفاع الإسرائيلي في نوفمبر إلى المملكة.

وأضاف عربي بوست، في تصريح له، أن تشمل اجتماعات المسؤول العسكري الإسرائيلي بالمسؤولين العسكريين المغاربة “بلا شك نقطة تتعلق بتصنيع طائرات درون، وإمكانية الحصول على أنظمة دفاعية، إضافة إلى نقاط أخرى تهم المجال الاستخباراتي، بحكم أن رئيس الأركان يرافقه لواء مسؤول عن الوحدة الاستخباراتية الإسرائيلية، إلى جانب لواء مسؤول عن العلاقات الخارجية”.

اعتبر الموقع newsI24k أن إسرائيل ترى في المغرب الحليف الاستراتيجي الذي يمكن أن يعول عليه في أحلك الظروف، خاصة بعد بداية تشكل أحلاف عسكرية تقودها الدول العظمى تمهيدا لإمكانية أن تظهر أقطاب أخرى تقود العالم بعد بوادر أفول القطبية الأحادية.

على صعيد اخر، احتج عدد من النشطاء والمواطنين أمام البرلمان المغربي، مساء أمس الاثنين، على زيارة رئيس أركان الجيش الإسرائيلي، أفيف كوخافي، للمغرب.

وتجمعت فعاليات وشخصيات مدنية وحقوقية مغربية ومواطنين بالساحة المقابلة للبرلمان المغربي في العاصمة المغربية الرباط، ضمن وقفة شعبية رفضا واحتجاجا على زيارة كوخافي، الذي وصل مساء أمس إلى الرباط.

وردد المحتجون شعارات تستنكر زيارة كوخافي للمغرب، معتبرين أن حلوله بأرض المملكة “جريمة تطبيعية جديدة ضد الشعب المغربي والفلسطيني وشعوب الأمة”

شارك المقال

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى