الرئسيةرياضة

جراحة ناجحة للمغربي أكرد تعكّر بداياته مع وست هام

خضع المدافع المغربي الدولي نايف أكرد لجراحة ناجحة في كاحله بحسب ما أعلنه ناديه وست هام الإنكليزي، المنتقل إلى صفوفه من رين الفرنسي في يونيو الماضي.

وكتب نادي شرق لندن في بيان الاثنين على موقعه الرسمي “يؤكد نادي وست هام ان نايف أكرد خضع لجراحة ناجحة لاصابة في الكاحل تعرّض لها خلال المباراة الإعدادية للموسم ضد غلاسكو رينجرز الأسبوع الماضي”.

وتُعد اصابة أكرد (25 مباراة دولية) ضربة للمنتخب المغربي الذي يستعد لنهائيات مونديال قطر في نوفمبر المقبل. ويخوض منتخب أسود الأطلس وديتين ضد تشيلي والباراغواي في 23 و27 سبتمبر المقبل، علماً انه وقع في مجموعة مونديالية صعبة تضم بلجيكا وكرواتيا وكندا.

وكان انتقال أكرد من رين إلى وست هام من الصفقات البارزة هذا الصيف لفريق المدرب الاسكتلندي ديفيد مويس، إذ قدّرتها وسائل الإعلام بنحو 37 مليون دولار، لكنه لن يحمل ألوانه مطلع الموسم لتعافيه من هذه الجراحة.

وكان المدافع الأعسر البالغ 26 عاماً قضى موسمين مع رين، ويأمل في مساهمة إيجابية مع نادي العاصمة الذي احتل المركز السابع في الدوري الإنكليزي الموسم الماضي.

ويعتبر أكرد المولود في مدينة القنيطرة (40 كلم شمال العاصمة الرباط) خريج أكاديمية محمد السادس التي تهتم بالمواهب الواعدة، بعدما اكتشفه مديرها وقتها ناصر لارغيت مدير مركز التكوين لنادي مرسيليا سابقا والمدير الفني للمنتخب السعودي حاليا.

بدأ مسيرته الاحترافية مع فريق الفتح الرباطي وبلغ معه المباراة النهائية لمسابقة الكأس المحلية عام 2015 وتوج بلقب الدوري عام 2016.

بعد أربعة مواسم توجها بلقب كأس الأمم الإفريقية للاعبين المحليين مع منتخب بلاده عام 2018، انتقل الى صفوف ديجون الفرنسي ولعب معه لمدة موسمين قبل أن يحط الرحال في رين صيف 2020.

شارك المقال

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى