اقتصادالرئسية

تربية الأحياء البحرية على الصعيد الوطني يضم حاليا 60 مزرعة 60% منها تقع بجهة الداخلة

الوكالة الوطنية لتنمية تربية الأحياء البحرية قدمت سنة 2021 الدعم والمواكبة لإنشاء 290 مشروعا مرخصا له لتربية الأحياء البحرية

أفادت وزارة الفلاحة والصيد البحري والتنمية القروية والمياه والغابات بأن قطاع تربية الأحياء البحرية على الصعيد الوطني يضم حاليا 60 مزرعة، 60 في المائة تقع بجهة الداخلة وادي الذهب.

وبحسب بلاغ للوزارة حول أشغال الدورة التاسعة عشرة لمجلس إدارة الوكالة الوطنية لتنمية تربية الأحياء البحرية المنعقد في 25 يوليوز الماضي برئاسة وزير الفلاحة والصيد البحري والتنمية القروية والمياه والغابات، محمد صديقي، فإن هذه المشاريع ستساهم في خلق حوالي 1228 فرصة عمل مباشرة باستثمار إجمالي يقارب 707 مليون درهم.

وقد خصصت أشغال هذه الدورة لدراسة حصيلة إنجازات الوكالة والحسابات المالية برسم سنة2021 وكذا إنجازات النصف الأول من سنة 2022.

كما أوضحت الوزارة بأن الوكالة الوطنية لتنمية تربية الأحياء البحرية قدمت، سنة 2021، الدعم والمواكبة لإنشاء 290 مشروعا مرخصا له لتربية الأحياء البحرية، بما في ذلك 223 مشروعا توجد في منطقة الداخلة وادي الذهب.

وأضاف البلاغ أن هذه المشاريع ستاهم في خلق ما يقرب من 4365 منصب شغل مباشر، باستثمار إجمالي يقدر ب 6.82 مليار درهم، مردفا أن هذه الاستثمارات الجديدة ستساعد على تنويع الإمدادات من المنتجات البحرية بإضافة حجم مرتقب يزيد على 199 ألف طن.

ودعما لهذا الزخم، واعتبارا للإمكانيات المثبتة للسواحل الوطنية لتطوير مشاريع جديدة لتربية الأحياء البحرية، أطلقت الوكالة في 3 مارس 2021 دعوة لإبداء الاهتمام، تهم خمسة مناطق من المملكة تتمثل في جهة الداخلة-وادي الذهب وجهة كلميم-واد نون وجهة سوس-ماسة وجهة طنجة-تطوان-الحسيمة بتقديم عرض يتشكل من 300 وحدة انتاجية في البحر تغطي مساحة إجمالية تبلغ حوالي 6000 هكتار.

وستعزز المشاريع الجديدة التي سيتم اختيارها نتيجة لهذه العملية، محفظة مشاريع تربية الأحياء البحرية مع الرفع من مكانة هذا القطاع في الاقتصاد الوطني.

شارك المقال

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى