سياسة

جماعة العدل للفتيت:“خلينا تاحنا نجيوك نيشان”صوت العقل يدعوك لخطوات بسيطة ملموسة

ردت جماعة العدل والإحسان في موقعها الإعلامي الرسمي على وزير الداخلية لفتيت، معتبرة أن وزير الداخلية “دون سابق إنذار، ولكن بتوقُّع يتحسَّسه النظر الفاحص، خرج وزير الداخلية المغربي متهما جماعة العدل والإحسان وحزب النهج الديمقراطي والجمعية المغربية لحقوق الإنسان بالوقوف وراء أحداث جرادة وتأجيجها، والرغبة في إشعال كل ربوع الوطن المنعّم في هدوء الأمن وسكينة العدالة!!!”.وأضافت الجماعة أن “تصريح وزير الداخلية الذي قدّمه أمام لجنة الداخلية والجماعات الترابية بمجلس النواب اليوم الإثنين، والمخصص لدراسة الأحداث الأخيرة في جرادة، تميز بخطاب منفعل غير منضبط، وأكد منهج الدولة في التعاطي مع المشكلات القائمة، وقفز على المنطق العقلاني السوي”.
كما اختارت نفس الصيغة التي وظفا وزير الداخلية وقالت ““نجيكم نيشان” أو “نجيكم من الاخر” كما جاء على لسان لفتيت، بقدر ما تظهر غضبا وانفعالا تكشف حجم الأزمة التي توجد فيها السلطة؛ إذ يبدو أن وصفة الاعتقالات والمحاكمات والتدخلات الأمنية العنيفة لم تستطع أن تأتي بالنتيجة المرجوة إلى حدود اليوم، خاصة وأنها الوصفة التي أريد لها بعد الريف أن تخرس الأفواه في باقي المناطق عن الكلام والبوح”
زختمت الدماعة بعذ أن عددت الإجراءات التي يجب على السلطة نهجها بهذف مواجهة الأزمة، ““خلينا تاحنا نجيوك نيشان”؛ صوت العقل أعلاه يدعوك إلى خطوات بسيطة ملموسة، تملك قرارا ذاتيا في اتخاذها وتنزيلها، وحينها لن تجد لا جماعة العدل والإحسان ولا حزب النهج الديمقراطي ولا الجمعية المغربية لحقوق الإنسان، ولا غيرها، أسبابا تتكئ عليها لإشعال الفتنة و”هاد الشي تلقائيا غايبرد”.

شارك المقال

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى