سياسة

فيدرالية اليسار: تحصين الوحدة الترابية يعتبر شأنا عاما يهم جميع المغاربة

عبرت فيدرالية اليسار عبر بلاغ أصدرته اليوم الاثنين 9 أبريل، أن تحصين الوحدة الترابية يعتبر شأنا عاما يهم جميع المغاربة، وهذا يفرض إشراكهم إشراكا فعليا، وإشراك كافة القوى والتنظيمات التقدمية الجادة في تدبير هدا الملف، كما “قتضي تقوية الجبهة الداخلية وخلق شروط التعبئة الوطنية بالبناء الديمقراطي وإرساء الجهوية الحقيقية، وإطلاق المشاريع التنموية البديلة وإعمال مبدأ التقييم والمحاسبة ومحاربة الفساد وإنهاء الإفلات من العقاب واحترام حقوق الانسان وصيانتها وإطلاق سراح كافة المعتقلين السياسيين”.

وأكد بلاغ للفيدرالية، انها أي فيدرالية اليسار الديمقراطي “على موقفها التابث من الوحدة الترابية وعلى كامل التراب الوطني، معبرة عن رفضها وإدانتها لكل المناورات والمخططات التي تستهدف القضية الوطنية”.
ةفي الوقت الدي عبرت فيه الفيدرالية عن انشغالها من التطورات الأخيرة في قضية الصحراء، دعت المنتظم الدولي لتحمل مسؤوليته كاملة، فيما يمكن أن تعرفه المنطثة من ضرب للسلم والاستقرار وتفشي الجريمة والاتجار بالبشر، في نفس السياق دكرت الأمم المتحدو أن تقسيم الأوطان ينطوي على مخاطر عديدة تشكل مخاطر على بلدان الجوار، وأن البديل هو الحوار حول مقترح المغرب الداعي لحكم ذاتي في إطار الحفاظ على السيادة المغربية، وهو المقترح الذي اعتبرته الأمم المتحدة أرضية جدية للتفاوض.
ودعا بلاغ الفيدرالية الجزائر إلى استحضار التاريخ النضالي المشترك في مواجهة الاستعمار، واستحضار مصا

ودعت الفيدرالية الجزائر إلى اعتبار التاريخ النضالي المشترك في مواجهة الاستعمار واستحضار مصلحة الشعوب في بناء المغرب الكبير كفضاء للديمقراطية والحرية والتنمية الشاملة يضمن الكرامة ويساهم في الحفاظ على السلم الإقليمي والدولي.

شارك المقال

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى