حول العالم

قتلى من البوليساريو في تحطم طائرة

أفادت مصادر إعلامية متطابقة، اليوم الأربعاء، تحطم طائرة عسكرية بعد إقلاعها مباشرة وعلى متنها أكثر من 100 شخص، قرب مطار بوفاريك الجزائري، وتضاربت الأنباء حول دقة عدد القتلى فيما أعلن التلفزيون الرسمي عن مقتل 143 شخصا.
وسقطت الطائرة وهي من طراز “إليوشن” روسية الصنع، في مزرعة قرب الخط السريع فيما كانت ستتوقف في “بشار” قبيل توجهها إلى تندوف، وهرعت سيارات الإسعاف إلى المنطقة، لإجلاء الجرحى، فيما أكد مصدر عسكري لقناة “العربية”، التي أوردت الخبر، عدم وجود ناجين في الحادثة.
وأكدت وسائل إعلامية جزائرية أن أغلب القتلى عسكريون، مع بعض عائلاتهم الذين كانوا على متن الطائرة المنكوبة، وفتح الجيش الجزائري تحقيقاً في الحادثة.
وكانت الطائرة، قبل تحطمها، على علو 300 متر، فيما شوهد اشتعال النار في الطائرة بحسب شهود عيان.
وكان الطقس في الجزائر، في منطقة بوفاريك وبليدة غير مستقر ومضرب منذ يومين، وكانت هناك رياح قوية وأمطار في وقت سقوط الطائرة.
وبوفاريك هي إحدى بلديات ولاية البليدة عاصمة دائرة بوفاريك، تبعد عن مقر الولاية 13 كم وبـ35 كم عن الجزائر العاصمة، ويوجد بها المطار العسكري.

شارك المقال

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى