جهاتمجتمع

في فاتح رمضان.. جريمتان في حق الأصول بمراكش – آسفي

جريمتان في جهة واحدة، جهة مراكش آسفي، والضحايا من الأصول، الأول قتل والدته، بضواحي آسفي، والثاني قتل أخيه في مراكش.
قاتل والدته ينحدر من دوار أولاد إبراهيم، بالجماعة القروية لحضر، إقليم آسفي، وهو متزوج وأب لأطفال، فيما والدته تبلغ من العمر 69 سنة.
والمتهم بقتل والدته (30 سنة) من ذوي السوابق العدلية، اشتهر بتعنيفه واعتدائه المستمر على سكان الدوار، حيث سجلت ضده شكايات عدة ضده.
ونفذ جريمته في حق والدته، في اليوم الأول لشهر الصيام، قبيل الإفطار بقليل، بعد سوء تفاهم ونقاش، تطور إلى خلاف، تم إلى جريمة قتل، بضربة قاضية على الرأس، بواسطة قنينة غاز من الحجم الصغير.
وتمكن ابن خالته من شل حركته، بعد ملاحقته، خلال فراره إلى
جماعة مول البركي، حيث حضرت عناصر الدرك الملكي، إلى عين المكان، وأوقفت المتهم، الذي وضع تحت تدابير الحراسة النظرية، في انتظار مثوله أمام أنظار الوكيل العام للملك باستئنافية آسفي، يوم غد السبت.
أما الجريمة الثانية فوقعت في حي صوكوما، بمقاطعة المنارة بمراكش، وبدورها، قبيل آذان المغرب، حيث قتل شاب أربعيني أخاه، الذي يبلغ من العمر 51 سنة، بعد ضربة قاضية، أيضا، على مستوى رأسه بآلة حادة.
وتعود أسباب الجريمة، بعد أن دخل الشقيقان في سوء تفاهم، تحول إلى نقاش حاد، فعراك، انتهى بالمتهم 44 سنة، إلى حمل آلة حديدية ويوجه ضربة قاضية إلى شقيقه (51 سنة) على مستوى الرأس، حيث سقط الأخير أرضا غارقا في الدماء، ليلفظ أنفاسه الأخيرة على الفور.
والشقيقان يقطنان بمنزل واحد، ودخلا في نقاش حاد، بسبب خدمة الكهرباء، وذلك قبل أن ينتهي الأمر بمقتل واحد منهما، والثاني مصيره السجن.
وتمكن رجال الأمن بالدائرة الأمنية 12 من إيقاف المتهم بقتل أخيه، في انتظار إحالته على الشرطة القضائية، ثم الوكيل العام للملك باستئنافية مراكش.

شارك المقال

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى