سياسة

يتيم بمقولة “وزير ماشي مواطن” يعزز صفوف وزراء “فمي وما قال”

دخل محمد يتيم، وزير التشغيل، قائمة الوزراء الذين تميزت تجربتهم بأفعال ومقولات يتداولها الشعب المغربي بسخرية، بل هناك من تحول إلى نكتة، يتسامر بها المواطنون.
وانضاف يتيم بمقولة (أنا وزير ما شي مواطن)، التي يمكن أن تصبح نشيدا للحركة “اللا وطنية”، إلى لائحة وزراء “فمي وما قال ويدي وما دارت”، مثل الوزير عبد العظيم الكروج وما أصبح يطلق عليه بوزير “الشكلاط”، وعبد القادر اعمارة وزير “الدوش والناموسية”، ومحمد أوزين، وزير “الكراطة”، وشرفات أفيلال، وزيرة “جوج فرنك”، وحكيمة الحيطي، التي انفردت بلقبين، وزيرة “الزبل” و”22 ساعة”، الوزيرين الكوبل، الوزير الحبيب الشوباني بمعية زوجته الثانية الوزيرة سمية خلدون، ووزير “ديالي كبر من ديالك”، عبد الإله بن كيران، الدي اشتهر أيضا بـ” عفا الله عما سلف”، و”بشحال تعيش السوسي”…
وأما الضجة التي أثارتها مقولته (تضريحه)، خرج محمج يتيم بتوضيح أن “التصريح ليس جديدا، كما يتوهم بعض من رجع إليه لإخراجه من سياقه لاستهداف حزب العدالة والتنمية وقيادييه ، بل إنه تم على هامش نشاط رسمي بمراكش يوم 4 ماي الجاري مما يستوجب وضع علامات استفهام لإعادة نشره”، وهنا يطرح التساؤل هل قولة صدرت في رابع ماي، أي قبل أسبوعين، تدخل باب التقادم، ولا يصح تداولها؟.
وأشار يتيم في توضيحه، الذي أصدره أمس، بعد الانتقادات، التي تعرض لهلاا على مواقع التواصل الاجتماعي، إلى أنه جرى “تحميل قولي ما لا يحتمل اذ انني في جواب على سؤال صحفي، وانا خارج من قاعة الندوة حول موقفي من مقاطعة بعض العلامات التجارية، وقلت للصحافي: انت تسألني كوزير. وليس كمواطن ، ولم أنف اني مواطن.. ( حيث قلت للصحافي بالحرف: انا مسؤول حكومي لست مع او ضد، فسألني الصحافي مرة اخرى عن: وانت كشخص ؟
(…) قلت: انا مسؤول ماغاديش تسولني كمواطن انا ماشي مواطن دابا انت كاتسولني كوزير، كون كنت مواطن عادي فالزنقة ماغاديش تسولني…
يذكر أن الكثير من وزراء الحكومة السابقة، اشتهروا بـ”فضائحهم” أكثر مما عرفوا به من أعمال وقرارات: “مول الشكلاط”، “مول الكراطة”، “الكوبل الحكومي”، مول “الدوش وبيت النعاس”، وزيرة “جوج فرنك”، ووزيرة “زبل الطاليان”…

شارك المقال

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى