سياسة

العثماني “أنفي نفيا مطلقا كون الحكومة ضعيفة”

قال العثماني “أنفي نفيا مطلقا كون الحكومة ضعيفة”، بل إن “هناك تماسك معقول ومنطقي ماشي 100 في المائة، وعندما تكون هناك خلافات في الرأي يعود الأمر إلى رئيس الحكومة للحسم”.

كما أكد العثماني على هامش اجتماع اللجنة الوطنية لحزب العدالة والتنمية بالرباط أنه طان مقررا اجتماع الأغلبية الحكومية الأسبوع الماضي وجرى تأجيله وذلك بسبب الزيارة التي قمنا بها لكوريا الجنوبية، و أن هذا الاجتماع سيعقد الأسبوع المقبل وسيكون على جدول أعماله كل القضايا التي لازالت عالقة.

وأشار العثماني في نفس الاجتماع أنه مازلنا مستمرين في تحالفاتنا “وميثاقنا وضع من أجل حل إشكالاتنا.. فمن أجل ذلك وضع هذا الميثاق وهو هنا من أجل تفعيل آلياته”

وفي معرض الرد على “خارطة الطريق” التي كان قدمها حكيم بنشماس كخارطة طريق للترشيح لقيادة حزبه “الأصالة والمعاصرة”، و التي اكد فيها على الخصوص استبعد ه فيها أي تحالف مع “العدالة والتنمية”، قال العثماني: “سمعنا من أحد الأحزب في سياق حملته الانتخابية بأنه لن يتحالف معنا، وأقول لكم بأنه ليس في بالنا التحالف مع هذا الحزب حاليا ولا مستقبلا”.
كما أشار في معرض تعليقه على المقاطعة، بعد أسابيع من التجاهل ومن التعليقات التبخيصية والتهديد من طرف وزرائه، أن حكومته “تابعت باهتمام بالغ التحولات التي وقعت أخيرا، على مستوى الساحة السياسية الوطنية، واعتبر أن هذه التفاعلات لا يمكن إلا أن تصب في مصلحة المواطنين، وأن الحكومة لا يمكن لها إلا أن تنصت لها”، معلنا: “ماشي غادي نديروا بحال إلى ما كايناش أبدا، وإلا لن نكون في مستوى المسؤولية”.

شارك المقال

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى