الرميد:لا حديث عن انتهاكات جسيمة لحقوق الإنسان ومجلس بوعياش سيكشف عن 6 حالات من إرث الاختفاء

0

أعلن وزير الدولة المكلف بحقوق الإنسان مصطفى الرميد، أن المجلس الوطني لحقوق الإنسان الذي كان ورث كل ما كان عرض على هيئة الإنصاف والمصالحة، فيما يتعلق بحالات الاختفاء، قد كشف عنها باستثناء 6 حالات اختفاء  متبقية سيكشف عنها  المجلس، التي تعتبر  من أصل 66 حالة كانت معروضة عليه.

وقال الوزير، إنه لم يعد يجري الحديث عن انتهاكات جسيمة لحقوق الإنسان في المغرب، مؤكدا أن وزارته بصدد إنجاز تقرير عام حول ما اعتبره تطورا حقوقيا حدث في المغرب بعد إقرار دستور 2011، ومنه تنفيذ توصيات هيئة الإنصاف والمصالحة، وتضمين توصياتها في الدستور,

وأشار الرميد، أثناء الأسئلة الشفهية اليوم بمجلس النواب، أن كل الإصلاحات التي تجري اليوم، سواء تعلق الأمر بالنيابة العامة، أو الاستراتيجية الوطنية للوقاية من التعذيب، أو إصلاح المحكمة العسكرية، أو مشروع القانون الجنائي هي من مشمولات توصيات هيئة الإنصاف والمصالحة، ومن مشمولات الخطة الوطنية لحقوق الإنسان.

اترك رد