سياسة

الداودي يتقمص دور المحامي ومدير علاقات عامة لشركة سنطرال الأجنبية

نزل في خرجة أخرى لحسن الداودي، الوزير المنتدب لدى رئيس الحكومة المكلف بالشؤون العامة والحكامة، للدفاع باستماتة عن شركة الحليب “سنطرال دانون”، الفرنسية، أكبر المتضررين من حملة المقاطعة.

وأكد الداودي، خلال حديث له في نشرة الأخبار على القناة الأولى، ليلة الخميس /الجمعة (31 ماي) “هاد الشركة ماشي شركة مغربية اللي خصها تبقى، هادي شركة أجنبية ومتعددة الجنسيات كاينة في دول كثيرة، والمغرب جزء صغير من الاستثمار ديالها”.

واستطرد قائلا:”ماشي هادي هي الشركة اللي كتربح بزاف كيفما كيقولو الناس، هادي النسبة ديال الربح ديالها 0.9 في المائة، حسب أرقام البورصة، وكاين الشركات آخرين كيربحو أكتر من 24 في المائة”.

وأضاف في نفس السياق“ماشي عندها الأسعار مرتفعة”، واسترسل بالقول:”يمكن المواطن ما عندوش القدرة الشرائية مرتفعة ولكن ما تهموش هاد الشركة أنها كتزيد ولا الشركات الأخرى لأن الحليب كيتباع بنفس الثمن”.

شارك المقال

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى