سياسة

حزب الاستقلال منشغل بثقل الأحكام الصادرة في حق معتقلي الريف

أكد الأمين العام لحزب الاستقلال نزار بركة، أن حزبه منشغل بثقل الأحكام التي صدرت في حق معتقلي الريف، مؤكدا في الوقت ذاته، أن حزبه لا يمكن أن يتدخل في القضاء.
وأشار الأمين العام لحزب الاستقلال على الموقع الرسمي للحزب بأن “حزب الاستقلال انسجاما مع ثوابته ومبادئه، درج تاريخيا على عدم التدخل بأي شكل من الأشكال في القضايا المعروضة على القضاء أو التعليق على أحكامه، ليس من باب الحياد السلبي أو عدم الاكتراث لمصائر وأقدار المواطنات والمواطنين الذين طالتهم هذه الأحكام، وإنما احتراما لهذه المؤسسة التي ينبغي لها أن تظل قوية بانتصارها للعدالة والإنصاف والحق أينما كان”.
ذات المصدر أكد فيه بركة أن “الأحكام الصادرة لحد الساعة لم تزل في مرحلتها الابتدائية، ولم تستنفد بعد المنظومة القضائية كل آلياتها، بما فيها الطعن والاستئناف والنقض وهو ما نعول عليه في حزب الاستقلال، لإحقاق العدالة البصيرة والرحيمة في هذه القضية التي تهم شبابا وأسرا هي منا و نحن منها ونقتسم معها الحزن قبل الفرح”.
في السياق نفسه أفاد الأمين العام لحزب الاستقلال أن الحاجة تقتضي “ضرورة مواكبة ارتفاع سقف المطالب الاجتماعية المشروعة لدى المواطنات والمواطنين، وذلك عبر اعتماد سياسات تنموية استباقية وتفاعلية تجفف أسباب الاحتقان والاستياء الجماعي في عمقها الترابي، وتستهدف تقليص الفوارق الاجتماعية والمجالية، وذلك بتمكين الشباب من فرص الشغل والارتقاء وبناء المشروع الشخصي حيث يقيم، سواء في الحسيمة أو جرادة أو بوعرفة أو زاكورة .. أو غيرها من المناطق الأكثر تضررا من التفاوتات الحاصلة، بما في ذلك ضواحي المدن الكبرى والبوادي المحيطة بها”.

شارك المقال

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى