حول العالم

هآرتس : الجيش الإسرائيلي يرفع من حالة التأهب على الحدود السورية

تناقلت مجموعة من وسائل الإعلام العبرية، أمي الجمعة، اخبارا تفيد بأن الجيش الإسرائيلي رفع حالة التأهب على الحدود الشمالية مع تصاعد القتال بين قوات نظام بشار الأسد والمعارضة في الجنوب السوري.

وقالت صحيفة “هآرتس” إن “قوات الجيش رفعت مستوى التأهب في مرتفعات الجولان، في ضوء التصعيد الأخير في القتال جنوبي سوريا، والاقتراب المتزايد للجيش السوري من الحدود الإسرائيلية”.

وأضافت الجريدة بأن ” إسرائيل لا تتوقع أية مواجهة مباشرة مع الجيش السوري، لكنها تستعد لاحتمال حدوث آثار غير مباشرة من هجوم النظام بمساعدة من روسيا وإيران على منطقة درعا، التي لا تبعد سوى 60 كلم عن الحدود الشمالية”.

مشيرة في هذا السياق في إلى توجه رئيس أركان الجيش غادي آيزنكوت إلى واشنطن مساء الخميس لإجراء لقاء سريع مع نظيره الأمريكي. في حين “يجتمع المجلس الوزاري المصغر للشؤون الأمنية والسياسية “الكابينت”، الأحد، لمناقشة استعداد الجبهة الداخلية لشن حرب في الشمال”، بحسب الجريدة الإسرائيلية، التي أردفت بالقول ” بأنه جرى ترتيب اجتماع آيزنكوت مع رئيس هيئة الأركان الأمريكية المشتركة الجنرال جوزيف دانفورد، وسيناقش الجانبان بشكل أساسي الأحداث في سوريا، فضلا عن الجهود المشتركة للبلدين لتقييد التدخل العسكري الإيراني في المنطقة”.

وتوقفت الجريدة العبرية أيضا على كون منطقة درعا منذ أكثر من 10 أيام هجوما جويا وبريا مكثفا من النظام وحلفائه، حيث تقدمت قوات النظام والمليشيات الشيعية الموالية لها بريف درعا الشرقي، وسيطرت على بلدتي “بصرى الحرير” و”ناحتة”.

شارك المقال

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى