استئنافية أكادير تعدل في الحكم الابتدائي من 6 أشهر إلى شهرين ونصف في حق الناشط سيدي بابا

0

قضت محكمة الاستئناف بمدينة أكادير بتأييد الحكم الابتدائي مع تعديل في مدته، وذلك  بالحكم على الناشط رشيد سيدي بابا بشهرين ونصف، بعدا كان حكم بستة أشهر على المستوى الابتدائي.

وكانت الغرفة الجنحية تلبسي بمحكمة الاستئناف بأكادير، قررت  الخميس 6 فبراير 2020، في نطاق الملف 183/2020، المتابع فيه المعتقل الحقوقي رشيد سيدي بابا، بعد المرافعات القوية لهيئة الدفاع حجز الملف للمداولة لجلسة 13 فبراير 2020.

وتميزت جلسة محاكمة المعتقل رشيد سيدي بابا أمام محكمة الاستئناف بأكادير بتاريخ 06 فبراير 2020، بتدخل عضو هيئة الدفاع المحامي عباس مصباح، قبل بداية المناقشة، بدفع يتعلق بخرق مبدأ علانية الجلسة بسبب منع حراس بالباب الناس للولوج إلى المحكمة، لكن هيئة الحكم رفضت الدفع.

جدير بالذكر، أن الناشط الحقوقي سيدي بابا كان حكم عليه ابتدائيا بعقوبة ستة أشهر سجنا نافذا وغرامة مالية بعدما لفقت له تهمة كاذبة وحوكم في جلسة واحدة دامت نصف ساعة هدد فيها القاضي الناشط الحقوقي بالإعدام، بعد النطق بالحكم، وهدد من خلاله كل الحاضرين في الجلسة العلنية المنعقدة بطاطا يوم 02/01/2020.

وكان جرى توقيف الناشط الحقوقي الذي طالب برحيل “الإماراتيين”  بالقرب من “قصر الإماراتيين”، الواقع بجماعة سيدي عبد الله بن مبارك على بعد نحو 60 كيلومتراً من مدينة طاطا. وهو”القصر”  الذي يحتوي على إقامات يرتادها أمراء وسياح إماراتيون خلال جزء من السنة، وذلك لقربه من محمية طبيعية مخصصة بالكامل لممارسة رياضة صيد طائر الحبارى، بينما يجري منع  السكان المحليون من دخولها أو رعي قطعانهم فيها.

Leave A Reply