مراسلة لفتيت تدفع أندية آسفي إلى مقاطعة البطولة الإقليمية والجهوية

0

هددت أندية وفرق من عصبة دكالة – عبدة لكرة القدم بـ”التوقف عن مسايرة مباريات البطولة للموسم المقبل 2018/2019 في أي لحظة”.
وأشارت رسالة لرؤساء أندية بعصبة دكالة – عبدة لكرة القدم، في رسالة إلى رئيس العصبة، إلى “الوضع المادي المزري والذي تعيشه”، موضحة أن الأندية بعد ما كانت تنتظر أن تعطي المجالس المنتخبة اهتماما أكبر بالأندية الرياضية بالإقليم والجهة تجاوبا، مع الخطاب الملكي، الأخير، الداعي للنهوض بالرياضة، مسجلة تراجعا كبيرا في هذا الأمر من قبل هذه المجالس، وكذا غياب أية جهات مانحة أخرى، الشيء الذي سيكرس المشاكل والصعوبات، التي تعاني منها الاندية وسيجعلها مهددة بالتوقف عن مسايرة مباريات البطولة للموسم المقبل 2018/2019 في أي لحظة.
وأضافت الأندية أنها راسلت الجهات المعنية والمسؤولة على الشأن الرياضي ومنها، الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم، ووزارة الشباب والرياضة، ووالي جهة مراكش أسفي، وعامل اقليم أسفي، والمجالس المنتخبة، وكمحاولة منها للتحسيس بخطورة الوضع وتنبيها لها لتدارك الأمر على أمل ذلك في القريب العاجل.
وأعلنت الأندية، في حالة عدم تلقيها أي تجاوب، وتفهم لوضعها المزري الذي تستشعر حجم نتائجه الكارثية من الآن، وهو الشيء الذي تتمنى عدم حدوثه ، ستعتذر عن المشاركة في منافسات البطولة الإقليمية والجهوية لمختلف الفئات العمرية الموسم المقبل 2019/2018 وهو أمر سيكون مفروضا لا اختيار.
وكانت مجموعة من أندية عصبة دكالة عبدة لكرة القدم، قررت في اجتماع مستعجل، عقد نهاية الأسبوع، تجميد المشاركة في البطولات.
وجاء القرار بسبب رسالة وزير الداخلية، عبد الوافي لفتيت، الموجهة إلى ولاة الجهات وعمال الأقاليم والمتعلقة بعدم تدعيم الجمعيات من طرف مجالس الجهات والمجالس الإقليمية.
ودفعت الرسالة الوزارية الفرق الرياضية والأندية بإقليم آسفي إلى توجيه رسائل شديدة اللهجة إلى مسؤولين مركزيين وجهويين وإقليمين ومحليين قصد التدخل العاجل لحل المشكل، مهددة بالتوقف عن مسايرة البطولة المقبلة إلى حين توفير الدعم الممكن لها، مع العلم أنها تشكو أصلا من هزالة الدعم المخصص لها من قبل الجماعات المحلية، وحرمانها منحة مجلس الجهة لموسمين رياضيين اثنين.

Leave A Reply