تفاعلات الدعوة لمؤتمر استثنائي لحزب العثماني تخرج المدير العام للحزب عن صمته

0

أكد عبد الحق العربي، المدير العام لحزب العدالة والتنمية، بخصوص رفض إدارة الحزب تسلم مذكرة “الدعوة لمؤتمر استثنائي”ـ أنه رفض تسلم الطلب وخصوصا أن الشاب، الذي كان يحمل الطلب، كان يلح على تمكينه من وصل الإيداع.

وأضاف المسؤول الحزبي في نص توضيحي، اطلعت “دابا بريس” على مضامينه، بخصوص ما جرى تداوله عبر وسائل إعلام من رفض إدارة الحزب تسلم المذكرة، أنه اتصل به مستخدم من الإدارة العامة، بصفته المدير العام للحزب سعد الدين العثماني، وأخبره بوجود عضو من شبيبة الحزب يحمل رسالتين وظرفين، أحدهما موجه للأمين العام والآخر لرئيس المجلس الوطني، موضوعهما طلب عقد مؤتمر استثنائي للحزب، واعتبارا لأن النظام الأساسي للحزب يعطي الصلاحية لأغلبية محددة من المجلس الوطني وأخرى من الأمانة العامة، ولأن الشاب المعني ليس عضوا في أي منهما، اعتبرت عدم توفره على الصفة، وبالتالي طلبت من المستخدم المذكور ، بخصوص الطلب والظرف الموجهين لرئيس المجلس الوطني، الاتصال بهذا الأخير والالتزام بقراره في الموضوع؛ و بخصوص الطلب الموجه للأمين العام، الاعتذار عن عدم إمكانية تسلم الطلب وخصوصا أن الشاب كان يلح على تمكينه من وصل الإيداع.

في نفس السياق، أكد المسؤول الحزبي، أنه و لكون ذلك كان اجتهادا خاصا منه، وأنه، لم يستشر فيه أيا من قيادة الحزب، فإنه يعلن تحمله كامل المسؤولية في هذا القرار.

جدير بالتذكير، أن المبادرة للدعوة لعقد مؤتمر استثنائي للبيجيدي، قد خلقت ضجة كبرى داخل الحزب، وأن الداعون إليه، ربطوا دعوتهم بما وصفه أوضاعا غير عادية يعيشها حزبهم، وحالات الجمود الذي دخلها في ظل القيادة الحالية، رافضين أن تكون مبادراتهم لها علاقة بالأمين العام السابق عبدالإله بنكيران.

ويؤكد الأعضاء الموقعين على هذه المذكرة الداعية لمؤتمر استثنائي، أن مبادرتهم جاءت “بعد أشهر من النقاش الدائم والمستمر، والذي خلصنا فيه لأهمية القيام بمبادرات جريئة ومسؤولة، وضرورة تحمل المسؤولية في تقديم مبادرات واقتراحات قصد الإسهام في إعادة النفس النضالي لقواعد الحزب والشبيبة، وإعادة فتح نقاشات حول الوضع السياسي ببلادنا”.

Leave A Reply