فسحة نقاش مع ناشيد واليسار وأسئلة المسألة الدينية وقضية إصلاحه (فيديو..وتصريح ل”دابا بريس)

0

يضع المفكر سعيد ناشيد، أفقا استراتيجيا لاشتغالاته وهدفا واضحا، لما ردده في الكثير من حواراته وتصريحاته وبياناته، ألا وهو أفق الحداثة، معتبرا إياها الأفق الممكن للانخراط في روح العصر، والمصالحة مع تطوره والتقاط الوعي المتقدم فيه،

خاض سعيد ناشيد معارك التنوير والصراع مع موروثات الفقه المحافظ، الذي انتعش وتأسس في عصور الانحطاط، وتوقف التفكير ومحاصرة الفلسلفة، وكان ومازال عنيدا على هذا المستوى، عنادا أكسبه تعاطفا واسعا وملحوظا، وأكسبه أيضا عدواة وحقدا وكرها من جبهة المحافظين والرجعيين.

في محنته اليوم، لا نجد أفضل تضامن من إعادة التوقف عند بعض خرجاته الجميلة المسجلة، أو المكتوبة، أو حتى تلك التي خاضته معه الجريدة الإلكترونية “دابا بريس”…

 
 
في تصريح سابق على هامش جلسات حوار نظمتها في عام 2019 فيدرالية اليسار الديمقراطي، في قضية الدين واليسار…

 

Leave A Reply