منيب: سنكون في المعارضة ولن نتحالف مع المفسدين وأولويتنا إصلاحات سياسية ودستورية

0

قدمت نبيلة منيب، الأمينة العامة للحزب الاشتراكي الموحد، ملامح البرنامج العام الذي سيدخل بها غمار الانتخابات التي ستجري يوم 8 من شتنبر.

وأعلنت نبيلة منيب، خلال الندوة الصحافية التي نظمت اليوم الخميس بالمقر المركزي للاشتراكي الموحد بالدارالبيضاء، أن حزبها سيكون في المعارضة، وأنه لن يتحالف إلا مع الأحزاب الديمقراطية تضم في صفوفها منتخبين نزهاء وذوي مصداقية.

ويتضمن البرنامج العام، الذي قدمت محاوره الأمينة العامة لحزب الشمعة، ثلاثة محاور كبرى، تهم مؤشرات أساسية على الوضع الحالي للمغرب، لخصها البرنامج في تكريس نظام ملكية تنفيذية على الصعيد السياسي، خاصة بعد دستور 2011، وإضفاء نصا تأويليا جعل الحكومتين الأخيرتين في نهج استمرارية الحكومات السابقة، حيث ازداد يؤكد هذا المحور من البرنامج، الواقع تدهورا وفسادا واستبدادا.

بينما تحدث المحور الثاني من البرنامج العام الذي قدمت له نبيلة منيب، عن ما اعتبره التزامات من طرف الاشتراكي الموحد، بالدفاع عن الإصلاحات السياسية والدستورية، والتي تتفرع عنها محاور منها ما يهم الجهوية، والمساواة بين النساء والرجال، وتفعيل عملي لترسيم اللغة الأمازيغية، واحترام حرية الرأي والتعبير وضمان الوصول العملي إلى المعلومة، وتوسيع صلاحيات الجماعات الترابية ووضع مخطط تعاقدي لمحاربة فعالة للفساد السياسي والاقتصادي والإداري إلى غيرها من المحاور.

البرنامج العام تضمن أيضا في محوره الثالث، التزامات الاشتراكي الموحد فيما يخص المجالات الاجتماعية والبيئية والثقافية والرياضية، ومنها الدفاع عن دولة العدالة الاجتماعية، والتي اعتبرها البرنامج أولوية ودرسا من دروس محنة كوفيد 19، ومنها محاربة الفقر وتقليص نسبة البطالة ل في المائة بغاية التحكم فيها ومعالجتها، فضلا عن تقديم الضمانات القانونية الملزمة للتطبيق الديمقراطي لما ورد في القوانين الإطار الخاصة بالحماية الصحية والاجتماعية بما يوسع قاعدة استفادة الفئات الهشة منها.

Leave A Reply