حول العالم

كندي يعترف بقتل المصلين في مسجد كيبيك… وقائع صادمة

اعترف شاب كندي بقتل ستة مصلين في مسجد في مقاطعة كيبيك الكندية، عام 2017، بعد أن أنكر في البداية الاتهامات التي وجهتها المحكمة إليه.

ووجهت المحكمة 12 اتهاماً لألكسندر بيسونيت، البالغ من العمر 28 عاماً، ستّة منها بالقتل العمد، وستة أخرى بمحاولة القتل، وذلك بعدما اقتحم المسجد، وأطلق النار بشكل عشوائي على المصلين، وجهت المحكمة تهمة إضافية للجاني، بمحاولة قتل جميع من كان في المسجد، وعددهم 35 شخصاً آخر.

واعترف بيسونيت، بأنّه خطط لجريمته بدافع التعصب الديني، قبل أشهر، من تنفيذها، مؤكداً أنّه رغب بقتل كلّ من كان في المسجد، بغضّ النظر عن أعمارهم أو جنسياتهم.

وقتل بيسونيت كلّاً من خالد بلقاسمي (60 عاماً)، وعز الدين سفيان (57 عاماً)، وعبد الكريم حسن (41 عاماً)، ومحمدو باري (42 عاماً)، وإبراهيم باري (39 عاماً)، وأبو بكر ثابتي (44 عاماً).

وأصاب بيسونيت خمسة آخرين، بينهم أيمن الدربالي، الذي يرقد في المستشفى، ويعاني من الشلل.

وكان بيسونيت قد استأجر شقة مع شقيقه التوأم، قرب المسجد، حسب ما أكدت شبكة “سي بي سي”، الإخبارية الكندية.

ودرس بيسونيت العلوم السياسية، وعلم أجناس البشر الأنثروبولوجيا في جامعة “لافال”، ووصفه أساتذته في الجامعة وزملاؤه، بأنّه شخص مهذب، لكنّ بعضهم أشار إلى أنّه بدأ في اعتناق أفكار متطرفة قبيل أشهر من الجريمة.

وأكّد أحد زملائه، أنّه شارك أفكاراً متطرفة على شبكة الإنترنت، مع مؤيدي المرشحة الرئاسية الفرنسية السابقة، مارين لوبان، عندما زارت كندا.

شارك المقال

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى