سياسة

عبادي والشيخي يؤجلان خلافاتهما في لقاء إفطار

بدعوة من قيادة جماعة العدل والإحسان، عقد لقاء تواصلي، على مائدة الإفطار، مع قيادة حركة التوحيد والإصلاح، الثلاثاء 22 ماي 2018.
وحضر للقاء الإفطار عن حركة التوحيد والإصلاح، كل من عبد الرحيم شيخي رئيس الحركة، ونائبته الثانية، عزيزة البقالي، وأعضاء المكتب التنفيذي للحركة زعيم حركة الإخوان المسلمين عالميا، أحمد الريسوني، ومحمد سالم بايشا، وامحمد الهلالي، وأحمد صبير الإدريسي، وإيمان نعينيعة
وفيما حضر هذا اللقاء من جانب جماعة العدل والإحسان محمد عبادي، الأمين العام، ونائبه فتح الله أرسلان، ومحمد حمداوي، وعبد الصمد الرضا، وعمر أمكاسو أعضاء مجلس الإرشاد، وحبيبة حمداوي أمينة الهيئة العامة للعمل النسائي، ونائبتها حفيظة فرشاشي.
وحسب مصدر من الجماعة كان هذا الإفطار “فرصة للتواصل، وتبادل وجهات النظر حول عدد من القضايا ذات الاهتمام المشترك”.
يذكر أن خلافات بين الجماعة والحركة، خاصة على المستوى السياسي، حيث ينتقد العدل والإحسان، صراحة، تجربة تدبير العدالة والتنمية، الذراع السياسي لحركة التوحيد والإصلاح، للشأن العام، ومع ذلك يلتقيان في قضايا عدة، توحد مواقفهما السياسية، وتجعلهما يؤجلان خلافاتهما.

شارك المقال

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى