إتئلاف: نداء للمشاركة المكثفة في وقفة تضامنية مع معتقلي حراك الريف أمام مندوبية السجون

0

دعا الائتلاف  الديمقراطي من أجل إطلاق سراح المعتقلين السياسيين، وفك الحصار على الريف، كل القوى المجتمعية المدافعة عن حقوق الإنسان، من هيئات نقابية وسياسية و نسائية وجمعوية، وعموم المواطنات والمواطنيين، للمشاركة المكثفة في الوقفة الاحتجاجية التضامنية مع المعتقلين السياسيين، ومن أجل التنديد بالتعذيب الذي يتعرض له معتقلي حراك الريف.

وحدد الائتلاف الديمقراطي تاريخ الوقفة الاحتجاجية عبر نداء، توصلت “دابا بريس” بنسخة منه، يوم الجمعة 8 من نونبر على الساعة العاشرة، أمام مقر المندوية العامة للسجون.

هذا وكانت عائلات المعتقلين السياسيين على خلفية حراك الريف، أصدرت بلاغا، أكدت فيه  أن  المرحلين من أبنائها، من سجن رأس الما بفاس،  ومن منطلق تجارب سابقة، عن مخاوف من أن الحرمان من الزيارة غرضه التغطية على ممارسات التعذيب التي طالتهم، عبر الاستفادة من مدة زمنية كافية، لإخفاء آثار التعذيب الذي تعرضوا له.

وأضافت عائلات المعتقلين السياسيين، أنه بلغ إلى علمها أن  (نبيل أحمجيق، زكرياء أضهشور، وسيم البوستاتي، سمير إغيذ، ناصر الزفزافي)، تعرضوا لتعذيب شديد، مع إجراءات تأديبية قاسية مفتقدة لأي مبرر مقبول، وصلت حد احتجازهم في الكاشو ومنعهم من الزيارة العائلية والحديث عبر الهاتف لمدة 45 يوما.

اترك رد