أبدعوا وناضلوا… رحلوا عام 2019 بصمت وبسجال أحيانا: الحلقة الأولى محمد شحرور (فيديو)

0

مُنِيَت المنظقة العربية وشمال إفريقيا  برحيل العديد من المفكرين والمبدعين والفنانين والسياسيين والمسرحيين والسينمائيين …  خلال عام 2019 التي لا تفصلنا عن نهايته إلا ساعات، تاركين للبشرية  إرثاً من الأعمال الإبداعية، في الفكر والشعر والسينما والفن التشكيلي والمسرح  ومختلف مجالات الخلق والإبداع والنضال السياسي كذلك، ” دابا بريس” تقدم كلمة أو تعريف في حق  بعض هؤلاء.

الراحل محمد شحرور

كان من أهم من غادرنا وترك مثلما  كان حتى في حياته  جدلا واسعا حوله يتعلق الأمر بالمفكر السوري، محمد شحرور، المفكر الذي واجه الأصوليون والنصيون ودعاة التكفير والجهل، بأزيد من 13 كتابا ومؤلفا فضلا عن مؤلفه التأسيسي “الكتاب والقرآن ـ قراءة معاصرة”، ظل يصارع دعاة تقديس النص طيلة حياته الفكرية، فاعتبروه كافرا مهدما للدين، في حين اعتبره كثيرون مجتهدا ومجددا في تقديم تأويل للنصوص الدينية يخدم شعوبا في راهنها ومستقبلها، ويحررها من سطوة المقدس الذي يكبل العقل والتاريخ، وترك إرثا يحرض على مسار تجديد الخطاب الديني، وزادا للإصلاح الديني.

  • ولد محمد شحرور في دمشق عام 1938 ودرس الهندسة المدنية في موسكو.
  • عمل مدرسا للهندسة في جامعة دمشق، بعد أن حصل على شهادة الماجستير والدكتوراه في إيرلندا.
  • منذ السبعينات، كرس شحرور وقته لدراسة القرآن وأصدر نحو 13 كتابا ومؤلفا حول هذا الموضوع.
  • في سنة 1990، أصدر مؤلفه “الكتاب والقرآن ـ قراءة معاصرة” الذي أثار جدلا فكريا كبيرا في العالم العربي والإسلامي. ويعد ذلك الكتاب اللبنة الأساسية لجميع أفكار شحرور، بحسب قرائه.
  • دعا شحرور إلى فكرة عقلنة النص الإسلامي، وتأسيس مجتمع مدني تحكمه القوانين المدنية موضحا أن “أوروبا في تقدم مستمر لأن التدين فيها فردي ومبني على القيم الأخلاقية”.
  • شدد على ضرورة إحداث قطيعة معرفية مع الأحاديث والسنن باعتبارها تراثا إنسانيا يقبل الصواب والخطأ.
  • رفض الكاتب الراحل “تقديس الأحاديث” واعتمادها كمصدر للتشريع مؤكدا أهمية الرجوع إلى القرآن.
  • وصف شحرور الأحاديث بأنها وثائق تاريخية وضعت لتنظيم المجتمع في شبه الجزيرة العربية في القرن السابع الميلادي فقط ولا يمكن تطبيقها في العصر الحالي.
  • استبعد شحرور صحة الأحاديث وقال إن الاستناد إليها يشوه سيرة النبي محمد ويعطل عملية الإنتاج الفكري الإسلامي.

مؤلفات المفكر السوري محمد شحرور

Leave A Reply