البرلمانية عن فيدرالية اليسار:البرنامج الحكومي لم يحدث القطائع الضرورية مع اختيارات الحكومات التي سبقت

0

قالت النائبة البرلمانية عن فيدرالية اليسار،فاطمة التامني، إننا في فدرالية اليسار كنا واضحين مع مضامين تقرير النموذج التنموي، حيث نعتبر بأن سبل تحقيق تنمية شاملة ومستدامة مرتبط بسيادة الديمقراطية وحقوق الإنسان والقضاء على الفساد والريع، وبناء اقتصاد وطني قوي و منتج ، ومراجعة مجموعة من الاختيارات السابقة التي أضرت بالاقتصاد الوطني مثل اتفاقيات التبادل الحر,

وأضافت النائبة البرلمانية، خلال مناقشه البرنامج الحكومي اليوم الأربعاء بمجلس النواب، موجهة الكلام لرئيس الحكومة، عزيز أخنوش، لقد لا حظنا أن تعاملكم مع النمودج التنموي كان انتقائيا، حيث نذكركم ان هدا النموذج جعل من الاقتصاد الاجتماعي و التضامني ركيزة أساسية للاقتصاد الوطني لكنكم تجاهلت في تصريحك هدا القطاع الأساسي في التنمية و خلق مناصب الشغل ولم يعطيه البرنامج الحكومي سوى فقرة يتيمة و تم اختزاله في التعاونيات في العالم القروي.

في السياق ذاته، أشارت ممثلة فيدرالية اليسار، أن التصريح الحكومي أشار لتوصيات هيئة الإنصاف والمصالحة والخطة الوطنية من أجل الديمقراطية وحقوق الإنسان، لكننا نسجل الإشارة السلبية بتغييب وزارة مختصة في حقوق الإنسان ، ونسدل تسجيل ملاحظتنا كفيدرالية اليسار بعدم تنفيذ التوصيات الخاصة بحقوق الإنسان، بل استمرار انتهاكها والتضييق على الحريات.و بالمناسبة نجدد مطلبنا بضرورة خلق انفراد سياسي من خلال اطلاق سراح معتقلي الحراكات و معتقلي الرأي .

المتحدثة ذاتها، أكدت، أن البرنامج الحكومي، لم يحدث القطائع الضرورية مع اختيارات الحكومات التي سبقت، مشيرة في كلام موجه لرئيس الحكومة، و التي كنت طرفا أساسيا داخلها ، رغم رفعكم لمجموعة من الشعارات ذات الحملة الاجتماعية بل وحديثكم عن الدولة الاجتماعية ، متناسين أن الدولة الاجتماعية هي رؤية وتصور فكري سياسي اقتصادي واجتماعي مدخله الأساسي التوزيع العادل للثروة، بين الجهات و بين الشرائح الاجتماعية والتي تتطلب القطع مع منظومة الريع و الفساد التي تمثل العائق الأساس لأية نهضة تنموية او تحول ديمقراطي حقيقي وهو الغائب في هدا البرنامج.

Leave A Reply