إدارة الجمارك حققنا رقما قياسيا في إيرادات الضرائب والرسوم بمبلغ 100،8 مليارات الدراهم

0

أكدت إدارة الجمارك والضرائب غير المباشرة، أن إيرادات الضرائب والرسوم ارتفعت السنة الماضية بنسبة 6.4 في المائة عن السنة التي سبقتها، أي بزيادة بلغت 6.1 مليار درهم.

وأضافت إدارة الجمارك، أن هذه الأخيرة حققت رقماً قياسياً في إيرادات الضرائب والرسوم خلال السنة الماضية، وتجاوزت حاجز مائة 100 مليار درهم وتحقق 100.8 مليارات درهم.

جدير بالذكر في هذا الصدد، أن الضرائب الجمركية التي يجري تطبيقها في المغرب تهم كل من الضريبة الداخلية على الاستهلاك، والضريبة على القيمة المضافة، والضريبة على التصدير، إضافة إلى تلقي حصة من أنبوب الغاز الجزائري.

وقال تقرير إدارة الجمارك، إن العائدات من الأنبوب المار من التراب المغربي إلى أوروبا ارتفعا بـ51 في المائة، محققة بذلك 1.5 مليارات درهم، نتيجة ارتفاع أسعار الغاز الطبيعي بنسبة 21.7 في المائة وزيادة حجم الغاز المنقول بنسبة 19.5 في المائة.

وفيما يخص تجميع المعطيات الإلكترونية سجلت إدارة الجمارك أن ذلك  أدى إلى تقوية الحرب ضد التهرب الضريبي.

في نفس السياق، أكد المصدر نفسه، أن مبلغ 100.8 مليارات درهم الذي تم تحصيله برسم السنة الماضية يعود بالنفع على الاقتصاد الوطني، إذ تصل نسبة مساهمة الجمارك في الميزانية العامة للدولة إلى 94.5 مليار درهم، أي ما يمثل 40 في المائة.

وأورد التقرير أن الجمارك واصلت خلال السنة الماضية إجراءاتها لدعم المقاولات وتيسير عبور بضائعها عبر الحدود، بحيث انخفض متوسط زمن التخليص الجمركي للواردات بشكل كبير بين عامي 2017 و2018 من 16 ساعة و19 دقيقة إلى 14 ساعة.

وأوردت الجمارك ضمن منجزاتها لسنة 2018 تحسين ظروف مرور مغاربة العالم، بحيث تم منذ فاتح يناير الماضي إلغاء إجراء التصريح بالدخول المؤقت للسيارات المسجلة في الخارج وتم تعويضه بالنظام الجمركي “بدر”.

 

اترك رد