سياسة

العثماني في بن ملال: المغرب يرفض اعتداءات البوليساريو…وقد أعذر من أنذر

صرح سعد الدين العثماني الأمين العام لحزب العدالة والتنمية، إن مكونات الأغلبية متفقة حول تنفيذ البرنامج الحكومي…والحكومة منسجمة ومتماسكة، ولذلك “ما غادي تطيح ما والو.. وهاد الناس يمنون نفسهم باش يدخل حزب ويدخل شي واحد آخر”، وتابع “ولاش هادشي ؟ ..من المعارضة أو من الأغلبية اخدم البلاد أ صاحبي.. هذا هو المهم وليس المهم هو الموقع”.

وأضاف العثماني، في كلمة له خلال المهرجان الافتتاحي للمؤتمر الجهوي لحزب العدالة والتنمية بجهة بني ملال خنيفرة، أن “الحزب رغم كل التحديات التي تعرض لها في المرحلة الأخيرة فهو لا زال قويا، ولازال معتزا ببنات وأبناء الشعب الذين يساندونه”.

وأواصل حديثه بالعودة إلى الماضي القريب أنه “في قافلة “المصباح” مثلا حيثما ذهب مستشارو وبرلمانيو العدالة والتنمية فإنهم يلقون ترحيبا وتقديرا من المواطنين، ولكن في نفس الوقت يقلدونهم المسؤولية ويحكون لهم مشاكلهم”، واأضاف قائلا: “واللي عندو شي مشكلة يعطيها لينا وواجبنا أن ننصت لكم وأن نقوم بجهدنا لحل المشاكل.. فمرة نتوفق ومرة لا نتوفق.. كاينة أمور عندها حلول ساهلة وكاينة أمور فيها صعوبات”.

و بارتباط بالتطورات المسنجدة في المنطقة العازلة بالصحراء المغربية، أكذ العثماني، أن “المغرب يرفض اعتداءات البوليساريو…وقد أعذر من أنذر”، مؤكدا أن “المغاربة كلهم مع الرفض التام لأي تغيير على أرض الواقع في قضية المنطقة العازلة…والشعب المغربي بعربه وأمازيغه كله يد واحدة عندما يتعلق الأمر بمصلحة البلاد”.

شارك المقال

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى