اقتصاد

الأداء نقدا لا يزال الوسيلة المهيمنة بالمغرب

لا يزال الأداء نقدا الوسيلة المهيمنة بالمغرب، حيث يستحوذ على 92 في المئة من العمليات. واقع من المرتقب أن يشهد تغييرا، في انتظار النشر الفعلي لخدمة الأداء بواسطة المحمول.

وفي مدينة مثل الدار البيضاء، يمكن أن تصل قيمة عمليات الأداء الإلكتروني 900 مليون دولار، وهو ما يمثل 3.75 في المئة من الناتج الداخلي الإجمالي للمدينة.

ومن شأن الأداء بواسطة الهاتف المحمول خفض تعاملات “الكاش” وتعزيز الشمول المالي.

شارك المقال

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى