سياسة

نبيلة منيب ورفاقها “يتحدون” القضاة ويحضرون محاكمة الزفزافي (صورة)

تحدت نبيلة منيب، الأمينة العامة للحزب الاشتراكي الموحد، بمعية البرلماني باسم الحزب ذاته، عمر بلافرايج، وعيد ودادية القضاة، ونزلت صحبة مجموعة من أعضاء الحزب لحضور محاكمة المتابعين في ملف أحداث الريف، أمس الثلاثاء، بمحكمة الاستئناف بالدار البيضاء.
وأخذ رفاق نبيلة منيب بالحزب الاشتراكي الموحد، العضو في فدرالية اليسار الديمقراطي، الذين نزلوا بثقلهم السياسية، صورة تذكارية، في درج المحكمة، قبيل انطلاق محاكمة الزفزافي ورفاقه.
ويتزامن حضور وفد عن الاشتراكي الموحد المحاكمة، مع خوض ناصر الزفزافي لإشراب عن الطعام، منذ الأربعاء الماضي، والذي انضمت أسرته، بدورها إليه، في خوض إضراب عن الطعام، حسب تدوينة لشقيقه.
وكانت نبيلة منيب أثارت ضجة، عقبت حضورها جلسة لمحاكمة معتقلي أحداث الريف، بمحكمة الاستئناف بالدار البيضاء، في 6 أبريل الماضي، من خلال تدوينة على صفحتها، على موقع التواصل الاجتماعي فايس بوك، تناقلتها وسائل الإعلام، اتهمت فيها القضاء بأنه “يجرجر” المحاكمات، وكأنه “ينتظر توجيهات لم تأت بعد”، ما دفع بالودادية الحسنية للقضاة إلى إصدار بيان، والتهديد بجرها للقضاء.
وعادت نبيلة منيب، هذه المرة مدعومة برفاقها في قيادة الحزب، لدعم معتقلي الريف، بحضورهم جلسة المحاكمة، أمس الثلاثاء 29 ماي الجاري، بمحكمة الاستئناف بالدار البيضاء.
وجلست نبيلة منيب، وعمر بلافريج، والقيادي في النقابة الوطنية للتعليم العالي، محمد حمزة، إلى جانب أعضاء بالمكتب السياسي للحزب الاشتراكي الموحد، في الصفوف الأمامية بقاعة المحكمة، حيث دخلت، منذ أيام، مرحلة الاستماع للشهود.
وأفاد مصدر من الحزب أن معتقلي الريف تفاعلوا مع حضور قيادة الاشتراكي الموحد جلسة المحاكمة، ووجهوا لهم التحية، من داخل القفص الزجاجي، ورفعوا شارات النصر.

شارك المقال

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى