منشور من العهد السحيق بطنجة يتوعد النساء ممن أطلق عليهن وصف الخارجات عن الطريق المستقيم

0

تدوال سكان طنجة، وعدة صفحات على مواقع التواصل الاجتماعي منشورا يتوعد خاصة النساء مما أطلق عليهن وصف الخارجات عن الطريق المستقيم.

وفي المنشور الصادر عن جهة مجهولة، انتقاد صريح لشكل لباس النساء، وتوبيخ للأمهات والآباء، في ما اعتبره المنشور تقصير وتزكية منهم للسماح لأبنائهم باستعمال مثل هذه الملابس، وذهب ذات المنشور لحد الدعوة لمواجهة هذا الأمر من طرف الرجال، وبصريح العبارة ورد في المنشور دعوة لاستعمال العنف، وحث واضح على الكراهية، مما خلق معه خوف من طرف النساء لاقتحام الفضاء العام، بصميم اختيارهن الملبس وما يقع ضمن الحريات الفردية.

جدير بالذكر، أنه ، و صبيحة هذا اليوم، الخميس، توصل وكيل الملك لدى المحكمة الابتدائية بطنجة بشكايات فردية من مجموعة من المناضلات النسائيات يلتمسن منه فتح تحقيق في نازلة تتعلق بإلصاق “جهة مجهولة”منشورات على مجموعة من الجدران وأعمدة الكهرباء بالشوارع الرئيسية بمدينة طنجة، وهي منشورات تحرض، حسبهن، على الكراهية والعنف ضد النساء والفتيات وتحث على الحد من تواجدهن وحريتهن بالفضاء العام، معتبرة أن من واجب الرجال التدخل لمنع النساء من التواجد بحرية في الفضاءات العامة.

يشار في هذا السياق، أن الرأي العام بطنجة فوجئ؛ صباح الأحد الماضي؛ بملصقات مثبتة على الجدران وأعمدة الإنارة في عدد من الفضاءات العمومية بوسط مدينة طنجة؛ تتهجم على اختيارات النساء والفتيات لطريقة لباس وصفتها تلك المنشورات بأنها “سفور” و”تبرج”. واعتبرت المنشورات نفسها أن “الشوارع صارت تفوح منها الإباحيات لتعمّد الفتيات إظهار مفاتهنّ بارتداء السراويل الضيقة والبناطيل القصيرة”، ووصفت آباء وأمهات هؤلاء الفتيات بأنهم “عديمي الشرف والحياء والدين”.

Leave A Reply