الصفعة التي تلقاها ماكرون اليوم ليس الهجوم الأول عليه

0

تعرض الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون لصفعة من مواطن أثناء جولة داخلية قام بها اليوم الثلاثاء في منطقة لادروم الفرنسية، لكن هذا الموقف المحرج ليس الأول الذي يتعرض له ماكرون.

هكذا عاش الموقف نفسه عام 2016، حيث كان تعرض ماكرون الذي كان وزير الاقتصاد للرشق بالبيض من قبل نقابيين يساريين خلال إضراب ضد إصلاحات العمل، وأكد ماكرون حينها أن هذه الحادثة لن تحد من تصميمه.

وخلال حملته الانتخابية في عام 2017، تلقى ماكرون بيضة أصابته في الرأس خلال معرض زراعي.

وفي عام 2017 أيضا، استهدف أحد المواطنين ماكرون ببيضة أيضا أصابته في رأسه، وكانت المرة الأولى التي يتعرض فيها لهجوم جسدي مباشر أثناء توليه الرئاسة.

هذا و ألقت السلطات الفرنسية القبض على شخصين بعدما صفع رجل الرئيس إيمانويل ماكرون على وجهه خلال جولة مع حشد من المواطنين في منطقة دروم بجنوب شرق فرنسا.

وانتشر فيديو الحادثة كالنار في الهشيم عبر مواقع التواصل ووسائل الإعلام الفرنسية حيث ظهر فيه رجل يرتدي قميصا أخضر ونظارة وكمامة وهو يهتف “تسقط الماكرونية” ثم يوجه إلى ماكرون صفعة على الوجه.

Leave A Reply