أرباب محطات الوقود.. أجواء الاجتماع مع مجلس المنافسة كانت مشجعة

0

استقبل إدريس الكراوي، رئيس مجلس المنافسة، مرفوقا، بعدد من أعضاء المجلس، يوم الجمعة 28 دجنبر الجاري، وفدا عن الجامعة الوطنية لأرباب وتجار ومسيري محطات الوقود بالمغرب، في إطار المشاورات التي يجريها المجلس مع جميع المتدخلين، حول ارتفاع أسعار المحروقات، وإمكانية اللجوء إلى التسقيف للحد من الارتفاع.
وفي هذا الإطار، كشف جمال زريكم، رئيس الجامعة الوطنية لأرباب وتجار ومسيري محطات الوقود بالمغرب، أن الاجتماع كان مناسبة لتسليم وفد الجامعة إلى المجلس ملفا متكاملا حول العقود الإذعانية التي تفرضها الشركات على أرباب محطات توزيع الوقود.
وفي الوقت الذي فضل زريكم، عدم الإدلاء بأي تصريح في ما يخص فحوى وما دار في الاجتماع، حيث قال “إننا نلتزم بمبدأ سرية مداولات المجلس، إلى حين صدور رأي المجلس حول تسقيف أسعار المحروقات”، أشار إلى أن الجامعة تراهن على إنصاف المجلس للمهنيين.
من جهته، قال رضى النظيفي الكاتب العام للجامعة نفسها، إن الاجتماع كان باستدعاء من رئاسة مجلس المنافسة، في سياق جلسات الاستماع المرتبطة بموضوع تسقيف اسعار المحروقات.
وأضاف النظيفي أن وفد الجامعة، برئاسة جمال زريكم، عبر عن موقفه وموقف المهنيين من التسقيف، حيث اشترطت الجامعة أن يكون منصفا لكل الاطراف بمن فيهم المستهلك.
وأشار النظيفي إلى أن أجواء الاجتماع كانت مشجعة، حيث شهدت نقاشا مفتوحا.
وخلص رضى إلى أن الجامعة الوطنية لأرباب وتجار ومسيري محطات الوقود بالمغرب لها ثقة كبيرة في المجلس وفي قراراته، التي ستكون منصفة للحلقة الأضعف في القطاع، وللمواطن المستهلك.
يذكر أن مجلس المنافسة عقد، على امتداد هذا الأسبوع، لقاءات مع النقابات، والمهنيين، وكل الجهات المعنية بالقرار، من تجمع البتروليين المغاربة الممثل للشركات، والمركزيات النقابية، ونقابات القطاع، إضافة إلى الجامعة الوطنية لأرباب وتجار ومسيري محطات الوقود بالمغرب باعتبارها الممثلة للمهنيين.

اترك رد