تحالف الاتحاد الدستوري والأحرار يسير نحو الانهيار

0

كثفت عدد من قيادات الاتحاد الدستوري تحركاتها للضغط على محمد ساجد، الأمين العام للحزب، من أجل فك التحالف مع حزب التجمع الوطني للأحرار.

وقالت مصادر عليمة إن هذه الخطوات تستهدف فك التحالف قبل إعادة انتخاب رئيس مجلس النواب وتشكيل الفرق النيابية، بمناسبة مرور ثلاث سنوات على هذه الفترة النيابية.

وذكرت المصادر ذاتها أن منازل بعض القيادات البارزة، خاصة المنتمية لفريق الحزب بمجلس النواب والمستشارين، تحتضن منذ أسابيع اجتماعات مكثفة من أجل ترتيب الخطوات المقبلة، وبحث آليات فك الارتباط بحزب التجمع الوطني للأحرار، في وقت لم يكشف الأمين العام للحزب، محمد ساجد، عن موقفه الرسمي من هذه الدعوات، رغم الموقف الواضح الذي عبر عنه الناطق الرسمي باسم الاتحاد الدستوري، والذي أكد على الموقف الداعي إلى فك التحالف.

اترك رد