شفافية وارتياح في قرعة توزيع بقع على 44 أسرة من دوار الغالية بسيدي مومن

0

ربورطاج: محمد فايح

علامات الارتياح بدت على وجوه نساء ورجال حجوا الى بوابة مقاطعة سيدي مومن، بنظرات من عيون حالمة تمعن النظر .. كانوا 44 أسرة من دوار الغالية الصفيحي، الذي تم هدمه في وقت سابق في إطار مشروع إعادة اسكان دور الصفيح، نظرات تنم عن فرح في نفوس من لبوا دعوة السلطات المحليه لإجراء قرعة الاستفادة من بقع أرضية مشاركة بين أسرتين.


أسر ظلت تنتظر اللحظة بشوق من أجل الظفر بسكن لائق يحفظ كرامتها، ويضمن لها العيش في ظروف ملائمة لأبنائهم، سكينة منوا نفوسهم بها سنوات تجاوزت الثلاثين.
إنها الفئة الثانية من المستفيدين، حضروا في صباح يوم الخميس 27 دجنبر الجاري إلى مقر مقاطعة سيدي مومن، كلهم ارتياح للمشاركة في قرعة شفافة تضمن تكافؤ الفرص بعيدا عن الزابونيةوالمحسوبية.
في أول تصريح من أحد المستفيدين للجريدة عبر عن ارتياحه وهو ينتظر اجراء القرعة، رب أسرة من مواليد الستينات بدوار الغالية، مضيفا أن حلم سكن لائق تحقق ودعاء اللهم اجعل كبرنا أحسن من صغرنا استجيب له.
فيما اعتربت احدى المشاركات في القرعة أن هذا اليوم بالنسبة لها يوم عيد كبير ..”عاد حسيت بأنني بنادم” وهي تبتسم وآثار قهرة الكاريان لازالت تبدو من خلال تجاعيد وجه شاحب..

تصريحات أخرى استقتها دابا بريس أجمعت على مدى الشعور بالارتياح والطمأنينة جراء إجراء القرعة التي ستجعل النفوس مطمئة على حد قول جارتها في المستقبل، امرأة في عقدها الثالث، القرعة بهذه الطريقة وحضور الصحافة تفرح بل تزيدنا فرحة امتلاك دويرة أو قبر الحياة …
بحضور إعلامي من مختلف المنابر الإعلامية السمعية البصرية والورقية والمواقع الالكترونية شهدت القاعة الكبرى بمقاطعة سيدي مومن إجراء قرعة توزيع البقع الأرضية على الدفعة الثانية من سكان دوار الغالية، المرحلون إاى تجزئة الرشاد بجماعة المجاطية مديونة، تحت إشراف رئيس الدائرة وقائد الملحقة 71 المنظر الجميل، ومكتب الدراسات وممثلات وزارة السكنى وسياسة المدينة، القرعة التي أشرفت عليها السلطة المحلية .
افتتحت بكلمة رئيس الدائرة فأشار إلى أن العملية تتم في إطار إعادة إسكان قاطني دوار الغالية في سكن لائق، والتي تمت كما تم الوعد به إبان ترحيلهم، كما تقدم بالشكر لجميع المتدخلين على رأسهم اللجنة المحلية ورئيسها قائد المقاطعة الإدارية، منوها بجهوده في التعجيل بالوصول إلى هذه المحطة في تنفيذ المشروع، مشيدا بتحمل هذا الأخير عناء التنقل قصد إحضار شواهد عدم الملكية الخاصة بالمستفيدين من المصالح المختصة لإتمام ملفات الاستفاده قصد تسريع الوتيرة وتفادي طول الانتظار وما يترتب عنه من معاناة…


القرعة جرت في جو من الشفافية مما جلب الرضى لدى الأسر الحاضرة والمتتبعين وما زاد علامات الارتياح أكثر تسليم شواهد الاستفاة مباشرة بعد عملية اجراء القرعة، وهو اجراء بدد بالكاد مخاوف المستفيدين من حالة الانتظار التي قد تطول على غرار عمليات ترحيل سابقة في مناطق مختلفة.
عملية القرعة وتوزيع شواهد الاستفادة في الحين كان لها أثر كبير على المستفيدين والمشرفين على العملية، فيما استحسن متتبعون طريقة تنظيم العملية وعدم استغلالها سياسويا من بعض الجهات التي تتربص بمثل هذه المناسبات على حد قول أحد الملاحظين ..أما عن المواكبة الاجتماعيةفصرح محمد الصوفي عن مكتب الدراسات الذي يسهر على مواكبة المرحلين اجتماعيا فيقول إن العملية ستليها أخرى في أفق القضاء على آخر براكة، وأن نسبة إعادة الاسكان بعمالة مقاطعة البرنوصي التي تشتمل على عشرين دوارا تأوي 16500 أسرة فاقت الثمانين بالمائة فيما سيتم ترحيل سبعة دواوير لاحقا..

اترك رد