كأس الكونفدرالية: الرجاء يتأهل إلى دور سدس عشر النهائي

0

دابا بريس – تأهل فريق الرجاء البيضاوي لكرة القدم إلى دور سدس عشر النهائي مكرر لكأس الكونفدرالية الافريقية لكرة القدم، رغم خسارته بهدف لصفر أمام مضيفه سيركل مبيري الرياضي الغابوني، في مباراة برسم الدور الأول إياب، التي جرت يوم السبت على أرضية ملعب أوغستين مونيدان بليبرفيل.

وخاضت العناصر الرجاوية هذه المباراة بارتياح كبير بعد فوزها في مباراة الذهاب بنتيجة خمسة أهداف لصفر، حيث دخل الفريق الأخضر المباراة بتشكيلة مكونة من لاعبين شباب من أجل منحهم الفرصة لاكتساب التجربة على المستوى القاري.

وعلى أرضية سيئة للغاية منعت اللاعبين من تطوير أدائهم، لم يبذل الفريق الرجاوي كبير جهد، بل ترك المبادرة لخصمه الذي تمكن من تسجيل الهدف الوحيد في المباراة، عند اقتراب الشوط الأول من نهايته، عن طريق اللاعب جوان ناني نونو.

وأكد مدرب فريق الرجاء البيضاوي، خوان كارلوس غاريدو ، في تصريح لوكالة المغرب العربي للأنباء، أن الفريق الأخضر، الحامل للقب، لعب اليوم من أجل التأهل ومواصلة المسيرة في المسابقة القارية، معتبرا أن الفريق قام بعمل جيد وحقق هدف التأهل.

وأضاف أن أشباله أنجزوا الأهم في مباراة الذهاب بفضل فوزهم البين بخمسة أهداف نظيفة، مما سمح لهم بخوض مباراة الإياب بدون ضغوط.

وفي ما يتعلق بمشوار فريق النسور الخضر خلال هذه السنة على المستوى الإفريقي، أكد خوان كارلوس غاريدو أن الرجاء فريق كبير يلعب دائما من أجل الألقاب، مشيرا إلى أن الرجاويين سوف يلعبون بنفس الروح من أجل الفوز بجميع المباريات.

ومن جانبه، قال مدرب سيركل مبيري الرياضي، برايس أوندو ، في تصريح مماثل، إن النادي لم يكن لديه ما يخسره عندما لعب في مواجهة فريق قاري “قوي”، مشيرا إلى أن فريقه مكون من مجموعة شابة شاركت في هذه المنافسة الإفريقية دون أن تخوض أي مباراة على مستوى البطولة المحلية التي لم تنطلق بعد.

وحرص مدرب سيركل مبيري الرياضي على تهنئة الفريق المغربي الذي قال إنه يكن له كل التقدير ، مشيرا الى أن القرعة لم تكن رحيمة بفريقه الذي لعب بدون مركب نقص حفاظا على ماء الوجه وكسبا لمزيد من التجربة القارية، خاصة وأنه كان في نزال مع فريق من العيار الثقيل.

اترك رد