سياسة

غدا الثلاثاء أرباب العمل يختارون رئيسا لاتحادهم العام

سيكون غدا الثلاثاء أرباب العمل مع موعد اختيار رئيسا جديدا لقيادة الاتحاد العام لمقاولات المغرب، وذلك خلفا لمريم بنصالح، وذلك وفق مسطرة الاختيار بين مرشحين مارسوا حملة انتخابية امتدت لأزيد من شهر.
هذا واستقر مجال المنافسة بين مرشحين اثنين هما كل من وزير الخارجية الأسبق صلاح الدين مزوار، الذي كان شغل منصب رئيس التجمع الوطني للأحرار الدي يوجد اليوم على رأسه عزيز أخنوش، وحكيم المراكشي وهو من رجال الأعمال الذين يشتغلون في المجال الصناعي، وكانا المرشحين معا قد جابا خلال الشهر الأخير جولات شملت عدة مناطق من المغرب بهدف جلب أصوات..

يشار في هذا الصدد أن عدد الأصوات المدعوة إلى الجمع العام الانتخابي غداً الثلاثاء بمدينة الدار البيضاء تصل لحوالي 8000 صوت لأرباب المقاولات، ممن يحق لهم الإدلاء بأصواتهم بعد أن تكون الرئاسة الحالية للاتحاد قد قدمت التقرير الأدبي والمالي للسنة الأخيرة، وجرى التصويت عليه وقدمت استقالتها، ليعلن عشية نفس اليوم الثلاثاء عن الرئاسة الحديدة التي ستسر الاتحاد لولاية ثالثة تمتد لثلاث سنوات.

هدا ولايعتمد الاتحاد مبدأ “مقاولة واحدة تساوي صوتاً واحداً”، بل يتحدث النظام الأساسي للاتحاد العام لمقاولات المغرب عن مقياس يحدد عدد الأصوات لكل مقاولة حسب رقم المعاملات؛ فحين يقل عن 5 ملايين درهم يكون الصوت واحداً، أما في أكثر من 500 مليون درهم فيصبح عشرة أصوات.
حكيم المراكشي وضع مشروعا عنونه ب”تحرير طاقات المقاولة”، وفيه أكد على أنه سيعمل على تحرير وخلق وإنتاج القيم بغاية خلق الثروة والرفع من مناصب الشغل، والعمل على صياغة ميثاق ثقة بين الحكومة والشركاء الاجتماعيين والإدارة، كما تضمن برنامج المراكشي وعد بالعمل هو ونائبته آسية بنحيدة، من أجل بلورة سياسة ضريبية تتماشى مع الواقع الاقتصادي، كما تعهد بتخفيض كلفة اليد العاملة والرفع من نسبة النساء العاملات…

أما منافسه صلاح الدين مزوار، الذي اختار نائبا له فيصل مكوار ، فقد خاض حملته بمشروع عنونه ب “جميعاً من أجل انطلاقة جديدة”،تضمن وعد بضرورة التفكير لمواكبة المغرب لثورة صناعية رابعة.
كما تضمن مشروع مزوار حديثا عن ما أسماه الصدمة بغية تحسين تنافسية المقاولة المغربية، كما أشار إلى ضرورة دعم المقاولات الصغرى والمتوسطة وطذا ماسماه المقاولات الصغرى جدا.

شارك المقال

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى