إدارة سجن طنجة تقول إنه لاعلم لها بإضراب ربيع الأبلق عن الطعام الذي يدخل يومه 43

0

أفادت إدارة السجن المحلي طنجة 2 أن السجين ربيع الأبلق (ر.أ)، المعتقل على خلفية أحداث الحسيمة، “لم يسبق له أن تقدم لها بأي إشعار بالدخول في إضراب عن الطعام” ، مضيفة “أن النشاط اليومي للسجين المذكور يؤكد أن حالته الصحية عادية”.

جاء ذلك في بيان توضيحي لادارة السجن المحلي طنجة 2، ردا على ما تم تداوله ببعض الصفحات على مواقع التواصل الاجتماعي بخصوص دخول السجين (ر.أ)، المعتقل على خلفية أحداث الحسيمة، في إضراب عن الطعام بلغ يومه الـ43.

وأكدت إدارة السجن المحلي طنجة 2 أن “السجين المذكور لم يسبق له أن تقدم لها بأي إشعار بالدخول في إضراب عن الطعام، وأنه لم يسبق له أن رفض استلام أية وجبة من الوجبات الغذائية المقدمة له، كما أنه يرفض الخضوع لعملية قياس المؤشرات الحيوية من طرف طبيب المؤسسة”.

وأضافت أن “النشاط اليومي للسجين المذكور يؤكد أن حالته الصحية عادية، حيث إنه ينتقل يوميا من غرفته إلى ساحة الفسحة التي تبعد بحوالي 30 مترا، كما أنه يمارس مجموعة من الأنشطة رفقة السجناء الذين يشاطرونه الغرفة، دون أن تظهر عليه أي من علامات التعب أو الإرهاق أو فقدان التركيز المصاحبة عادة للإضراب عن الطعام”.

وأبرزت إدارة السجن المحلي طنجة 2 إلى أنه “يتبين من خلال ما سبق أن جهات خارج السجن تقوم بالترويج لمجموعة من الأكاذيب من أجل تضليل الرأي العام، من خلال ادعاء أن حالة السجين المعني حرجة جراء خوضه لإضراب عن الطعام، وذلك خدمة لأجندات خاصة لا علاقة لها بظروف اعتقال الفئة التي ينتمي إليها السجين المذكور”.

هذا، ويتداول على نطاق واسع في وسائل التواصل الاجتماعي وعلى صفحات الجرائد، أخبار تؤكد أن ربيع الأبلق يخوض إضرابا عن الطعام، وصلت مدته  43 يوما، إضافة لملصق مكتوب عليه “أنقدوا ابني” لوالدة المعتقل السياسي، إضافة لبيانات عدة فعاليات وجمعيات حقوقية,

 

اترك رد