رقم قياسي جديد في عدد الإصابات بكوفيد- 19 في الجزائر

0

سجلت الجزائر، أمس (الجمعة)، رقما قياسيا جديدا في عدد الإصابات بمرض فيروس كورونا الجديد (كوفيد-19)، بلغ 1350 إصابة جديدة، وهو ما لم تسجله البلاد منذ ظهور أول إصابة في فبراير 2020 .

وكانت الجزائر سجلت أعلى آخر حصيلة إصابات يوم الثلاثاء الماضي بـ 1298 حالة، بينما كانت أكبر حصيلة سجلت حتى نوفمبر 2020 قد بلغت 1133 حالة.

وأعلنت وزارة الصحة الجزائرية، في بيان، تسجيل 1350 إصابة جديدة بالفيروس و18 وفاة مع تعافي 812 مصابا خلال الـ 24 ساعة الأخيرة.

وارتفع إجمالي حالات الإصابة إلى 159563 بينما بلغ إجمالي المتعافين 109349، فيما وصل إجمالي عدد الوفيات إلى 4026 مع وجود 42 مصابا في العناية المركزة.

ولم تسجل 16 ولاية أي حالة جديدة، وسجلت 7 ولايات من حالة إلى 9 حالات، في الوقت الذي سجلت فيه 25 ولاية أخرى من عشر حالات إلى أكثر.

وتوقع عضو اللجنة العلمية لمتابعة ورصد الفيروس التابعة لوزارة الصحة الجزائرية، إلياس أخاموك، الوصول إلى ذروة الموجة الثالثة للمرض، خلال أسبوع.

وقال أخاموك، في تصريح لإذاعة الجزائر الحكومية، إن 95 % من المصابين في المستشفيات غير ملقحين.

وأوضح أن عدد الملقحين هذا الشهر تضاعف من أربع إلى خمس مرات، مقارنة بيونيو الماضي.

ولم يستبعد الخبير الجزائري إعادة تلقيح الملقحين سابقا، بسبب انتشار السلالات المتحورة.

وقال “إنه من الوارد جدا إعادة تلقيح الملقحين بجرعة ثالثة خلال السنة القادمة”.

وأضاف نحن ندرس التغيرات التي ستحدث على الفيروس، وإذا كانت هناك طفرات سنلجأ إلى التلقيح ضد كورونا كل عام.

وكانت الحكومة الجزائرية قررت الاثنين الماضي تمديد الحجر الجزئي في 24 محافظة من أصل 58 محافظة لمواجهة انتشار المرض.

وشدد قرار الحكومة تدابير الوقاية في أسواق بيع السيارات والقاعات الرياضية ومراكز الشباب والمراكز الثقافية ومنع كل أنواع تجمعات الأشخاص والاجتماعات العائلية، كحفلات الزواج وغيرها من الأحداث.

وتعمل الجزائر على جلب 20 مليون جرعة لقاح قبل نهاية العام الجاري.

وتعتقد وزارة الصحة أن المناعة الجماعية لن تتأتى إلا بعد تلقيح حوالي من 80 إلى 90 % من الجزائريين.

وسجلت الجزائر في 25 فبراير 2020 أول إصابة بفيروس كورونا لشخص من جنسية إيطالية دخل البلاد في 17 من الشهر ذاته، وتم ترحيله لاحقا.

Leave A Reply