جهاتحوادث

توقيف السلفي الذي قتل والدته وفصل رأسها عن جسدها ومثل بجتثها بالبرنوصي

أفادت المديرية العامة للأمن الوطني أن عناصر الشرطة بمنطقة أمن البرنوصي بمدينة الدار البيضاء تمكنت، خلال الساعات الاولى من صباح الخميس (05 غشت الجاري)، من توقيف شخص يبلغ من العمر 32 سنة، من ذوي السوابق القضائية في قضايا الإرهاب والتطرف، وذلك للاشتباه في تورطه في ارتكاب جريمة القتل العمد المقرون بالتمثيل بجثة والدته.

وأشار المصدر إلى أن توقيف المشتبه فيه، الذي تبدو عليه علامات الخلل العقلي، جرى بمنطقة خلاء، بالقرب من حي “السلام 1 » بمنطقة البونوصي بمدينة الدار البيضاء، وذلك تتويجا للأبحاث والتحريات المكثفة التي باشرتها مصالح الأمن، في أعقاب اكتشاف جثة والدته فجر يوم أمس الأربعاء.

وكانت فرقة الشرطة القضائية بمنطقة أمن سيدي البرنوصي بمدينة الدار البيضاء فتحت بحثا قضائيا تحت إشراف النيابة العامة المختصة، صباح الأربعاء (4 غشت الجاري)، وذلك لتحديد ظروف وملابسات ارتكاب جريمة قتل في حق أحد الأصول.

ويذكر أن مصالح الشرطة القضائية، مدعومة بعناصر الشرطة العلمية والتقنية، كانت باشرت، صباح الأربعاء، إجراءات معاينة جثة الضحية، البالغة من العمر 60 سنة، والتي تحمل آثار اعتداء باستعمال أداة حادة بمنزل العائلة بحي السلام بالدار البيضاء، في حين تشير المعطيات الأولية للبحث إلى الاشتباه في تورط ابن الضحية، الذي جرى توقيفه، في اليوم الموالي (الخميس)، في ارتكاب هذه الأفعال الإجرامية.

وقد تم إيداع جثة الهالكة بمركز الطب الشرعي رهن إشارة التشريح الطبي، فيما ظلت الأبحاث والتحريات جارية إلى حين توقيف المشتبه، حيث جرى إخضاعه لتدبير الحراسة النظرية رهن إشارة البحث الذي تجريه فرقة الشرطة القضائية تحت اشراف النيابة العامة المختصة، وذلك للكشف عن جميع ظروف وملابسات هذه القضية، وكذا تحديد الخلفيات الحقيقية لارتكاب هذه الأفعال الإجرامية.

شارك المقال

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى