عدليو سيديتي بخنيفرة “قتلهم الصهد”

0

وجد موظفو المحكمة الابتدائية بخنيفرة أنفسهم تحت رحمة الحرارة المفرطة التي تعرفها البلاد هذه الأيام، في غياب مكيفات الهواء. وعبر المكتب المحلي للنقابة الوطنية للعدل فرع خنيفرة، المنضوي تحت لواء الكونفدرالية الديمقراطية للشغل، عن تذمره من غياب مكيفات الهواء بالمحكمة الابتدائية بمدينة خنيفرة.

وقال حسن السيفي، كاتب الفرع المحلي للنقابة في اتصال بجريدة “دابا بريس” الالكترونية، أنه “بعد أن أمضى أغلب موظفي المحكمة الإبتدائية بخنيفرة فترة الشتاء يعانون من البرد نتيجة غياب المكيفات الهوائية ، حل شهر ماي ليلهب صدورهم بحرارة مفرطة خاصة وأنه يصادف شهر رمضان الأبرك”.

وعزا المصدر غياب مكيفات الهواء ببناية المحكمة الابتدائية، إلى “عدم إدراجها ضمن قائمة أجهزة الصيانة المبرمة في الصفقة مع المقاول المكلف بالصيانة، خاصة وأنها حديثة العهد بالإلتحاق بالجهة القضائية لإستئنافية بني ملال، بعد أن كانت تابعة لمكناس” وهنا صلب المشكل يقول السيفي موضحا “أنه بعد إلحاق ابتدائية خنيفرة بالجهة القضائية بني ملال، لم تدخلنا في عقد صفقتها مع المقاول المكلف بالصيانة ولم تجد لنا حل في هته الحرارة المفرطة التي حولت حجرات عملنا الى نار جهنم في أيام هذا الشهر الفضيل”.

وتابع المصدر ذاته، أن ” المدير الفرعي السابق لم يجد حلا لهذا الخطأ، ولا المدير الفرعي الجديد الذي عين مؤخرا، والذي يعمل في ظروف ملائمة بخلاف باقي الموظفين، مطالبا إياهم بالانتظار إلى حين عقد الصفقة المقبلة”، وهو الأمر الذي ” لن نسكت عليه كمكتب نقابي، ولمن نقبل بهذه التفرقة، كما نطالبهم بتحملهم مسؤوليتهم الكاملة “

اترك رد