ثقافة وفنونفي الواجهة

بسبب صورة لها بقلادة خارطة فلسطين التاريخية..عارضة الأزياء بيلا حديد تتعرض لهجوم وانتقادات

تعرضت عارضة الأزياء الفلسطينية الأمريكية بيلا حديد لـ هجوم شرس و إنتقادات بسبب ارتدائها لـ قلادة تخص فلسطين في أحدث طهور لها مع اصدقائها.

وذكرت شبكة فوكس نيوز الأمريكية أن عارضة الأزياء أنه و خلال تواجدها مع شقيقها وأصدقائها كانت ترتدي القلادة، مؤكدة في تقرير نشرته إلى أن حديد تحمل رسالة سياسة من وراء ارتدائها الحلي والملابس التراثية الفلسطينية.

وأشار التقرير أنه “تم تصوير حديد وهي ترتدي حذاء أبيض يصل إلى الركبة وفستانا بنيا وكان زيها مكتملاً بحقيبة على كتفها الأيمن لكن اللافت للنظر كان هو الموقف السياسي الذي عبرت عنه من خلال أكسسوار ترتديه في عنقها، وهو قلادة رقيقة كتب عليها اسمها بالكامل إضافة لأخرى كتب عليها “فلسطين”.

وفي موقف غريب، اتهمت كبرى شبكات الاعلام الأميركي “فوكس نيوز” عارضة الأزياء الأمريكية الفلسطينية بيلا حديد، بأنها تبث رسائل سياسية خفية داعمة للشعب الفلسطيني عبر ما ترتديه من ثياب وحلي فلسطينية ومشاركتها في فعاليات داعمة للشعب الفلسطيني في الولايات المتحدة الأمريكية.

هذا ولا تخفي حديد حبها واعتزازها بجذورها الفلسطينية، وكانت قد أثارت الجدل مؤخرا بسبب تدويناتها على حساباتها في مواقع التواصل الاجتماعي حيث عبرت عن دعمها لفلسطين إثر العدوان الإسرائيلي الأخير على قطاع غزة والانتهاكات الإسرائيلية في القدس المحتلة.

شارك المقال

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى