الرئسيةحول العالم

ماكرون:”أعلم أن عدداً من مواطنينا صوَّتوا لي ليس دعماً للأفكار التي أحملها بل للوقوف بوجه (أفكار) اليمين المتطرف”(فيديو)

بالرغم أن تخفيف لوبان من أجندتها المناوئة للهجرة وللاتحاد الأوروبي، مكنها من تضييق الفارق بينها وبين ماكرون الذي حصل على نحو 66% من الأصوات في انتخابات 2017، إلا أنها لم تتمكن أيضاً من الفوز

قال ماكرون، أمس يوم الأحد 24 أبريل 2022 إنه سيواصل العمل لجعل فرنسا وأوروبا “أكثر قوة”، مقدماً شكره “لجميع من وثقوا في فرنسا أقوى”. وتوجه أيضاً إلى معارضيه قائلاً: “لست رئيس فريق وإنما رئيس الجميع”.

وأضاف ماكرون في خطاب أمام برج إيفل في باريس، وفق تقرير لوكالة فرانس برس: “أعلم أن عدداً من مواطنينا صوَّتوا لي اليوم ليس دعماً للأفكار التي أحملها بل للوقوف في وجه (أفكار) اليمين المتطرف”.

وتابع أن “هذا التصويت يلزمني للأعوام المقبلة”. مؤكدا أنه لا بد من “إعطاء أجوبة” للذين دفعهم “الغضب والاختلاف في الرأي” للتصويت إلى أقصى اليمين، وبهذا الفوز يصبح ماكرون أول رئيس فرنسي يعاد انتخابه منذ عام 2002.

في السياق ذاته، قدم ماكرون أجندة سياسية تركز على إصلاح الاقتصاد وتقوية الاتحاد الأوروبي، كما أن المراقبين يشيرون إلى نجاحه بقيادة البلاد خلال أزمة كورونا.

في الوقت نفسه تشير استطلاعات الرأي إلى تقدم ماكرون بنحو 58% من الأصوات مقابل 41% لمنافسته مارين لوبان.

وبالرغم أن تخفيف لوبان من أجندتها المناوئة للهجرة وللاتحاد الأوروبي، مكنها من تضييق الفارق بينها وبين ماكرون الذي حصل على نحو 66% من الأصوات في انتخابات 2017، إلا أنها لم تتمكن أيضاً من الفوز.

جدير بالذكر أنه وفي خطاب الجولة الأولى كان، ألقى ماكرون خطاب التأهل إلى الجولة الثانية في “بورت دو فرساي” حيث شكر كل مناصريه على تصويتهم له.

وفي خلال ولايته الأولى، واجه ماكرون عدة أزمات إلا أنه صمد أمام احتجاجات “السترات الصفراء”، وقاوم انعكاسات خروج المملكة المتحدة من الاتحاد الأوروبي، ونجح في التعامل مع تداعيات وباء فيروس كورونا.

اقرأ أيضا…

إمانويل ماكرون يبدأ ولاية رئاسية جديدة بعد فوز “تاريخي”

شارك المقال

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى