حول العالم

الإرهاب يضرب فرنسا.. احتجاز رهائن في متجر بجنوب البلاد وداعش تعلن مسؤوليتها..

حالة من الارتباك تشهدها شوارع جنوب فرنسا، نتيجة حدوث إطلاق نار واحتجاز رهائن في أحد المتاجر جنوبي فرنسا، أمس الجمعة.

ونقلت شبكة «سكاي نيوز» الإخبارية، عبر حسابها الرسمي على «تويتر»، نقلا عن مصادر أمنية، تأكيده سقوط قتيلان على الأقل في عملية احتجاز رهائن في أحد المتاجر في بلدة تريب قرب مدينة كاركاسون جنوبي فرنسا.

من جانبه طالب الرئيس الفرسني إيمانويل ماكرون، من وزير الداخلية التوجه إلى تريب، كما ذكرت الشبكة الإخباية، أن تحقيق السلطات الفرنسية يتعامل مع الهجوم جنوبي البلاد بأنه عمل إرهابي.

وأعلن عمدة بلدة تريب جنوبي فرنسا، مقتل شخصين في عملية إطلاق النار واحتجاز الرهائن في البلدة، كما أعلن عمدة بلدة تريب جنوبي فرنسا، – بحسب ما ذكر الحساب الرسمي لشبكة سكاي نيوز – أنه تم تحرير جميع الرهائن ومطلق النار لا يزال يحتجز شرطيا واحدا، فيما أعلنت وزارة الداخلية الفرنسية، توجه وزير الداخلية فورا إلى بلدة تريب جنوبي فرنسا

شارك المقال

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى